المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( سلسلة صحابيات حول الرسول صلى الله عليه وسلم )



أم هبة و ياسين
10-12-2009, 17:07
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


سلسلة صحابيات حول الرسول صلى الله

عليه وسلم .

أرجو أن أوفق في تعريف أولئك الصحابيات

اللواتي انبلج عنهن فجر الإسلام ,وسمت

بهن عظمته ,وصدعت بقوتهن قوتــــــــه

وعنهن ذاعت مكارمه,ورسخت قوائمه,

وهكذا كانت الصحابيات في عصور الإسلام

الزاهية ,وأيامه الخالية : مهبط الشــــــرف

الحر ,والعز المؤثل , والمجد المكين .

*فإلى كل أخت مؤمنة , تؤمن بالله واليوم

الآخر أقدم تلك الباقة العطرة من حياة هذا

الجيل الفريد .لتتعايش كل أخت بقلبها مع

هذه السيرة العطرة , وتتعرف على القدوة

الحقيقية التي فاح عبيرها وانتشر أريجها.

-فأسأل الله-عز وجل- أن يجعل هذا الموضوع

القبول والرضى في قلوب أخواتي الفاضلات

وأن ينفعهن به ويرزقهن العمل بما فيه.....

-وأسأله -تعالى- أن يجعل هذا العمل في

ميزان حسناتي يوم أدرج في أكفـــانـــي.



سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت

أستغفرك وأتوب إليك .

وصلى الله على سيدنا محمـــــد وعـــلى

أله وصحبــــــه وسلـــــــــــــــــــــــــــم.

أم هبة و ياسين
10-12-2009, 18:55
http://smiles.al-wed.com/smiles/60/1111116af.gif
أم أيمــــــــــــــــن
*****************

حاضنة الرسول صلى الله عليه وسلــــــــم
***************************************

-ويا لها من لحظات غالية عندما نتعايش بقلوبنا مع

هذه الصحابية الجليلة التي لايذكر اسمها إلا ونشعر

بالرحمة والحنان والرأفة تتدفق في العروق لتصل

إلى القلـــــــــــوب مبـــاشــــــــرة .

إنها حاضنة الحبيب صلى الله عليه وسلم التي كانت

له أما بعد أمه ...إنها أم الشهيد -أيمن-الذي شهـد

المشاهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم

إنها زوجة الحب -زيد بن حارثة - وأم الحب بن الحب

-أسامة بن زيد -..... إنها المرأة التي عاشت مراحل

النبوة كلها وعاصرت أحداتها بكل ما فيها من جراح

وأفراح....إنها أم أيمن -رضي الله عنها -

التي قال عنها أبو نعيــــــم :

* أم أيمن المهاجرة -الماشية -الصائمة-الطاوية-

الناحية -الباكية -سقيت من غير راويـــة شــربة

سماويةكانت لها شافيــــــــــة كــافيـــــــــــــة.

المشاهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم...



يتبع.....




























































\

أم هبة و ياسين
10-12-2009, 23:22
من هي الصحابية الجليـــــــــلة
**********************

أم أيمــــــــــــــــــن
************************

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وجزاكم الله خيرا، وبعد:

أم أيمن : اسمها : بركة بنت ثعلبة بن عمر بن حصن بن مالك بن عمر النعمان، وهي أم أيمن الحبشية، مولاة رسول الله صلى الله عليه وسلم وحاضنته، وأضحت زوجاً لحب النبي صلى الله عليه وسلم زيد بن حارثة ، وأماً للشهيد " أيمن بن عبيد الخزرجي " ، وأماً لفارس من فرسان الإسلام ، وهو الحب بن الحب "أسامة بن زيد" رضي الله عنهما .

ورثها النبي صلى الله عليه وسلم من أبيه ثم أعتقها عندما تزوج بخديجة أم المؤمنين رضي الله عنها، وهي صحابية مباركة ، وقد عرفت أم أيمن النبي صلى الله عليه وسلم طفلاً صغيراً ، ونبياً مرسلاً ، وعاشت مراحل النبوة كلها ، وعاصرت الأحداث الإسلامية ، وكانت من المهاجرات الأول- رضي الله عنها.

وقد روي بإسناد ضعيف : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول لأم أيمن: " يا أم " ويقول : "هذه بقية أهل بيتي " ،وهذا إن دل فإنما يدل على مكانة أم أيمن عند رسول الله وحبة الشديد لها، وحيث اعتبرها من أهل بيته.

وأم أيمن هذه هي التي كانت مع آمنة بنت وهب أم النبي صلى الله عليه وسلم حين ذهبت إلى المدينة لزيارة بني النجار أخوال جده عبد المطلب ، ولما عادت إلى مكة مرضت آمنة في الطريق ، وتوفيت في الأبواء ، فعادت أم أيمن بالنبي صلى الله عليه وسلم وأصبحت حاضنته ، وأوقفت نفسها لرعايته والعناية به ، وغمرته بعطفها ، كما غمره جده عبد المطلب بحبه ، وعوضه الله تعالى بحنان جده وأم أيمن عن حنان الوالدين ، وأغرم به عبد المطلب غراماً شديداً وكثيراً ما كان يوصي الحاضنة أم أيمن قائلاً لها : يابركة ، لا تغفلي عن ابني ، فإني وجدته مع غلمان قريباً من السدرة ، وأن أهل الكتاب يزعمون أن ابني هذا نبي هذه الأمة . وبعد وفاة عبد المطلب حزن عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم حزناً ، تقول أم أيمن : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ يبكي خلف سرير عبد المطلب .

وشب النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقدر أم أيمن ويكرمها ، لأنها كانت رضي الله عنها تقوم على أموره وشؤونه ، وترعاه رعاية حسنة ، فلما تزوج الرسول صلى الله عليه وسلم خديجة رضي الله عنها أعتق أم أيمن فتزوجها عبيد بن زيد الخزرجي ، فولدت له أيمن ، وأيمن هذا صاحب هجرة وجهاد ، قتل يوم حنين رضي الله عنه .

وكانت خديجة أم المؤمنين رضي الله عنها قد ملكت زيد بن حارثة فسألها النبي صلى الله عليه وسلم أن تهب له زيداً فوهبته له ، فأصبح زيداً أثيراً لدى رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أي : يحبه ويؤثره على نفسه) فأعتقه ، ثم زوجه أم أيمن ، فولدت له أسامة فكان يكنى به .

ورغم كبر سن أم أيمن فقد أبت إلا أن تشارك في الجهاد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ففي غزوة أحد خرجت أم أيمن مع النساء ، وكانت مهمتها مداواة الجرحى والاعتناء بهم ، وسقاية العطشى من المجاهدين .

وفي غزوة خيبر خرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عشرون امرأة كان من بينهن أم أيمن رضي الله عنها وأما ابنها أيمن فقد تخلف لمرض فرسه ، وكانت أمه قد وصفته بالجبن .
وفي سرية مؤتة قتل زيد بن حارثة رضي الله عنه فتلقت أم أيمن نبأ استشهاد زوجها وهي صابرة محتسبة ، ثم تأتي غزوة حنين ويقتل فيها ابنها أيمن ، فتصبر وتحتسب ابنها عند الله تعالى ابتغاء مرضاته ومرضاة رسوله صلى الله عليه وسلم .

ومرت الأيام سريعاً ، وتوفي الرسول صلى الله عليه وسلم وتسرب النبأ الفادح وأظلمت على المدينة أرجاؤها وآفاقها ، فراق رسول الله صلى الله عليه وسلم فقامت أم أيمن حزينة تبكي على فراق رسول الله صلى الله عليه وسلم .
هذا وقد روي عن أنس رضي الله عنه قال : قال أبو بكر رضي الله عنه بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمر : انطلق بنا إلى أم أيمن نزورها كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزورها فلما انتهينا إليها بكت ، فقالا لها : ما يبكيك ؟ ما عند الله خير لرسوله .

فقالت : ما أبكي لأني لا أعلم أن ما عند الله خير لرسوله صلى الله عليه وسلم ، ولكن أبكي أن الوحي قد انقطع من السماء ، فهيجتهما على البكاء .

توفيت أم أيمن بعدما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم بخمسة أشهر وقيل ستة أشهر رضي الله عنها وأرضاها .


وكان ذلك في خلافة عثمان -رضي الله عنه-.

http://www.islamonline.net/servlet/trick.gif

أم أيمن وهند
11-12-2009, 22:52
http://islamroses.com/zeenah_images/jazak.gif

غدا يوم اخر
11-12-2009, 23:16
بارك الله فيك اختي على الموضوع القيم

أم هبة و ياسين
11-12-2009, 23:32
[QUOTE=أم أيمن وهند;1315069]http://islamroses.com/zeenah_images/jazak.gifhttp://www.6stat.net/pic//uploads/images/6stat.com-99f2ece10d.gif[

/QUOTE]

أم هبة و ياسين
11-12-2009, 23:37
بارك الله فيك اختي على الموضوع القيم
http://www.6stat.net/pic//uploads/images/6stat.com-c2c9ab5ac3.gif

om ilyasse
12-12-2009, 17:01
http://img462.imageshack.us/img462/6701/poij7zt.gif

أم هبة و ياسين
12-12-2009, 18:10
وأنت من أهل الجزاء يا أم إلياس

بنور الله أنير حياتي
13-12-2009, 00:43
http://jewelsuae.com/gallery/data/media/5/3-1093296387.gif







جوزيتي أختي الغالية الجنة






http://www.arabsys.net/pic/thanx/15.gif

أم أسامة و محمد
15-12-2009, 22:09
http://abeermahmoud08.jeeran.com/994-Thanks-AbeerMahmoud.gif

om ilyasse
16-12-2009, 14:33
http://up.arab-x.com/July09/XrG16853.gif (http://up.arab-x.com/)




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أختي أم هيبه وياسين بارك الله فيك

om ilyasse
17-12-2009, 17:45
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

أم هبة و ياسين
18-12-2009, 10:46
http://photos.azyya.com/store/up3/090226205103lXd5.gif
بارك الله فيك *أم إلياس * عـــلى

تواجدك في موضوعي ومشاركتــــــك

المتميزة أثناء سفري فشكرا جزيلا

لقيامك بالواجب وكثر من أمثالــــــــك.

أم هبة و ياسين
18-12-2009, 11:17
بسم الله ما شاء الله:

ما اروع ان يجد الانسان اصدقاء ينيرون له طريقة كما تنير النجوم الدرب للتائة فى الصحراء
لا يمكن وصف الاحساس بالفرعة لمروركم الذى يسعدنى جدا
جعل الله هذا فى ميزان حسناتكم
ورزقنا واياكم كل الخير

اللهم اغفر لجميع المسلمين

أم هبة و ياسين
18-12-2009, 12:17
-فاطمة بنت أسد -

*ألبستها قميصي لتلبس من ثياب
الجنـــــــــة *

(محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم )



فاطمة بنت أسد أول هاشمية تزوجت هاشميًا وولدت خليفة.




نحن اليوم في رحاب صحابية جليلة من النساء الفاضلات اللاتي كان لهن نصيب في تاريخ الإسلام في عهد البعثة المحمدية. وكان لها مواقف رائعة وخدمات حسان سُجّلت لها بأحرف من نور، فكانت قدوة صالحة ونبراسًا مشرفًا.

هي فاطمة بنتُ أسد بن هاشم بن عبد مناف بن قُصي الهاشمية والدة علي بن أبي طالب رضي الله عنه رابع الخلفاء الراشدين وفارس الإسلام العظيم، وأم الشهيد جعفر الطيار أحد الأمراء الثلاثة في سريّة مؤتة.
وهي أيضًا جدة: سيّدَيّ شباب أهل الجنة الحسن والحسين سبطي رسول الله صلى الله عليه وسلم،

وهي كذلك حماة سيدة نساء عصرها بنت سيد الخلق الصابرة الشاكرة السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها وأرضاها.

كما حظيت برعاية النبي صلى الله عليه وسلم حيثما كفله عمه أبو طالب بعد وفاة جده عبد المطلب. فهي زوج عمه أبي طالب، ومربيته، فقد قضى الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم قرابة عقدين من حياته في كنفها، لهذا فهي من أعلم الناس وأخبرهم برسول الله صلى الله عليه وسلم.
ومن أجل صفاته الكريمة صلى الله عليه وسلم، دفعت إليه بفلذة كبدها –ابنها علي- ليكون في كنفه صلى الله عليه وسلم بعد زواجه من أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها.

ولما أمر الله عز وجل رسوله صلى الله عليه وسلم بإنذار عشيرته الأقربين عندها لبّى النبي صلى الله عليه وسلم أمر ربه، واستجابت فاطمة بنت أسد وأسلمت، فحظيت بشرف الصحبة النبوية، كما منّ الله عليها بإسلام أولادها وهم: عقيل وجعفر وعلي وأم هانئ وطالب.
التسابق في ميدان الفضائل أمر محمود
فمنذ البدايات الأولى لإسلام فاطمة رضي الله عنها، كانت رضي الله عنها من المسارعات إلى الخيرات والطاعات زيادة وقوة في إيمانها، فأصبحت من نساء الصفوة، ممن كنّ في الرعيل الأول فقد كانت من السابقات في الإسلام حتى قيل: كانت الحادية عشرة في السابقات إلى الإسلام ، كما كانت من المهاجرات ونالت بذلك أجر الهجرة.
وتحدث ابن سعد في "الطبقات" عن مكانة فاطمة بنت أسد عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: أسلمت فاطمة بنت أسد وكانت امرأة صالحة، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزورها ويقيل في بيتها . وكانت فاطمة رضي الله عنها تلتقي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جده هاشم.
وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحترمها ويحبها لما كانت عليه من صلاح ودين، وكان يُحسن إليها لرعايتها له في شبابه، ولبرها به، أضف إلى ذلك أنها كانت حماة فاطمة الزهراء رضي الله عنها، وكانت مثالاً للرأفة والرحمة في معاملة الزهراء، إذ كانت تقوم بمساعدة الزهراء، برًّا بها وبوالدها عليه الصلاة والسلام.
وشمائلها رضي الله عنها عديدة فصِلتها بالنبي صلى الله عليه وسلم أضافت إلى شخصيتها مكرمة عظيمة وهي حفظ الحديث وروايته، إذ روت عن النبي صلى الله عليه وسلم ستة وأربعين حديثًا.
لفاطمة بنت أسد مكانة رفيعة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولهذا كان يُتحفها بالهدايا، فعن جعدة بن هبيرة عن علي قال: أهدي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم حُلة استبرق، فقال: "اجعلها خمرًا بين الفواطم" فشققتها أربعة أخمرة، خمارًا لفاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، وخمارًا لفاطمة بنت أسد، وخمارًا لفاطمة بنت حمزة، ولم يذكر الرابعة.

وذكر ابن حجر في "الإصابة" أنه من المحتمل أن تكون الرابعة فاطمة بنت شيبة بن عبد شمس زوج عقيل بن أبي طالب رضي الله عنها.

وقد قال ابن الأثير: "هي أول هاشمية ولدت لهاشمي، وهي أيضًا أول هاشمية ولدت خليفة، ثم بعدها فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ولدت الحسن، ثم زبيدة بنت المهدي امرأة هارون الرشيد ولدت الأمين لا نعلم غيرهن".

حظيت فاطمة بنت أسد بالكرامة في حياتها وبعد وفاتها، فقد تولى رسول الله صلى الله عليه وسلم دفنها ودعا لها بالمغفرة، ذكر الهيثمي في "مجمع الزوائد" عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: لما ماتت فاطمة بنت أسد بن هاشم أم علي رضي الله عنهما، دخل عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلس عند رأسها فقال: "رحمك الله يا أمي، كنت أمي بعد أمي، تجوعين وتشبعيني، وتعرين وتكسيني، وتمنعين نفسك طيباً وتطعميني، تريدين بذلك وجه الله والدار الآخرة".

ثم أمر أن تغسل ثلاثاً فلما بلغ الماء الذي فيه الكافور سكبه رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده، ثم خلع رسول الله صلى الله عليه وسلم قميصه فألبسها إياه، وكفنها ببرد فوقه، ثم دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم أسامة بن زيد وأبا أيوب الأنصاري وعمر بن الخطاب وغلاماً أسود يحفرون، فحفروا قبرها، فلما بلغوا اللحد حفره رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده وأخرج ترابه بيده، فلما فرغ دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فاضطجع فيه فقال: "الله الذي يحيي ويميت، وهو حي لا يموت، اغفر لأمي فاطمة بنت أسد، ولقنها حجتها، ووسِّع عليها مدخلها بحق نبيك والأنبياء الذين من قبلي فإنك أرحم الراحمين". وكبر عليها أربعاً، وأدخلوها اللحد هو والعباس وأبو بكر الصديق رضي الله عنهم.(رواه الطبراني والحاكم وابن ابي خيثمة وابن حبان)

وذكر السمهودي في كتابه "وفاء الوفا" أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد دفن فاطمة بنت أسد بن هاشم بالروحاء في المدينة المنورة.

رحم الله فاطمة بنت أسد الصحابية الجليلة التي قامت مقام أم النبي حبًّا به وحنانًا عليه، وهاجرت إلى المدينة حبًّا بالله ورسوله.
ولم تتوقف عن العطاء حتى صارت قدوة رائعة للنساء من بعدها، رضي الله عنها وأرضاها..

أم هبة و ياسين
18-12-2009, 21:13
فاطمة بنت أسد...ألبستها قميصي لتلبس من ثياب الجنة


فهي التي فازت بتربية سيد الأولين و الآخرين محمد بن عبد الله بعد وفاة جده عبد المطلب , و هي أم الفارس الغالب(علي بن أبي طالب) رضي الله عنه و هو رابع الخلفاء الراشدين..

و هي جدة سيدي شباب أهل الجنة (الحسن و الحسين)رضي الله عنهما و هي أم الشهيد الذي رآه النبي صلى الله عليه و سلم يطير بجناحيه في الجنة مع الملائكة(جعفر بن أبي طالب) أحد الأمراء الثلاثة في سرية مؤتة ..و هي أيضا حماة سيدة نساء العالمين في زمانها بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم فاطمة رضي الله عنها...

فيا ترى من الصحابية الكريمة التي جمع الله لها تلك الفضائل و المناقب..؟؟

إنها الصحابية الجليلة ((فاطمة بنت أسد)) بن هاشم بن عبد مناف..الهاشمية والدة علي بن أبي طالب كرم الله وجهه و هي حماة السيدة فاطمة أسلمت رضي الله عنها و كانت من المهاجرات الأوائل و هي أول هاشمية ولدت هاشميا.

:: وقفة لطيفة ::

و قبل أن نتعايش بقلوبنا و أرواحنا مع سيرة هذه الصحابية أود أن نقف جميعا وقفة تأمل و تدبر أمام هذا الدور العظيم الذي قامت به هذه الصحابية لخدمة هذا الدين العظيم.

كان النبي صلى الله عليه و سلم يقول: (( أنا و كافل اليتيم في الجنة هكذا _و أشار بالسبابة و الوسطى _ و فرج بينهما ))

فما ظنكم بامرأة كفلت أعظم و أطهر يتيم في الدنيا كلها ألا و هو : الحبيب المصطفى محمد الذي كان يتمه تشريفا لكل يتيم في الدنيا كلها

فهل عرفتم قدر هذه الصحابية الجليلة التي كفلت النبي صلى الله عليه و سلم و وضعته في عينها و أغفلت عليه جفنها خوفا عليه حتى من نسيم الهواء؟؟

:: و من هنا كانت البداية ::

كان الحبيب يتيما فكفله جده عبد المطلب و كان يحبه حبا شديدا .. و بعد فترة من الزمن أحس عبد المطلب بدنو اجله فأوصى ولده أبا طالب بأن يكفل الحبيب صلى الله عليه و سلم و أوصاه به خيرا و ذلك لأن عبد الله والد رسول الله و أبا طالب أخوان لأب و أم فأمهما هي فاطمة بنت عمرو بن عائذ و كذلك فإن عبد المطلب كان يشعر بأنه لن يحافظ على الحبيب و يحوطه بالرحمة و الحنان إلا زوجة أبي طالب لما كان يشعر من الرحمة التي تتدفق من قلبها.

و مات عبد المطلب و انتقل الحبيب إلى بيت أبي طالب فوجد في بيته أما رحيمة جعلته يشعر بأنها أمه بعد أمه التي ماتت.

:: وعرفت البركة طريقها إلى هذا البيت ::

و كان أبو طالب فقيرا و كانت زوجته تشعر بأن أولادها لا يشبعون من الطعام أبدا فلما عاش الحبيب صلى الله عليه و سلم بينهم دخلت البركة لأول مرة في هذا البيت الكريم و بخاصة في طعام الأولاد إذا أكل معهم الحبيب صلى الله عليه و سلم.

فكان عيال أبي طالب إذا أكلوا جميعا أو فرادى لم يشبعوا, و إذا أكل معهم رسول الله شبعوا , فكان أبو طالب إذا أراد أن يغذيهم أو يعشيهم يقول : كما أنتم حتى يأتي إبني فيأتي رسول الله فيأكل معهم فيفضل من طعامهم .

و إن كان لبنا شرب رسول الله أولهم ثم تناول القعب _القدح _فيشربون منه فيروون عن آخرهم من القعب الواحد و إن كان أحدهم ليشرب قعبا وحده فيقول ابو طالب : إنك لمبارك.

و كان الصبيان يصبحون شعثا رمصا , و يصبح رسول الله عليه الصلاة و السلام دهينا كحيلا.

:: و يزداد الحب يوما بعد يوم ::

و كانت فاطمة بنت أسد رضي الله عنها ترى كل هذه البركات التي دخلت بيتها لأول مرة و هي لا تكاد تصدق نفسها فكانت تزداد حبا للنبي يوما بعد يوم ..فهاي هي ترعاه في طفولته و شبابه و تخصه بالتقدير و الاحترام و تشمله بعطفها و حنانها و ظلت ترعاه إلى أن تزوج خديجة رضي الله عنها

:: فلذة كبدها في بيت النبي صلى الله عليه و سلم::

و ها هي تدفع بفلذة كبدها علي بن أبي طالب ولدها ليعيش في بيت الرسول عليه الصلاة و السلام و كانت ترى فيه نعم الأب الرحيم

قال ابن اسحق :

و كان من نعمة الله على علي بن ابي طالب و مما صنع الله له و أراده به من الخير , أن قريشا أصابتهم أزمة شديدة و كان أبو طالب ذا عيال كثيرة فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم للعباس عمه و كان من أيسر بني هاشم : يا عباس , ((إن أخاك أبا طالب كثير العيال و قد أصاب الناس ما ترى من هذه الأزمة فانطلق بنا إليه فلنخفف (عنه)من عياله : آخذ من بنيه رجلا و تأخذ أنت رجلا فتكفلهما عنه )), فقال العباس : نعم , فانطلقا حتى أتيا أبا طالب فقالا له : (( إنا نريد أن نخفف (عنك) من عيالك حتى ينكشف عن الناس ما هم فيه )) فقال لهما أبو طالب : إذا تركتما عقيلا فاصنعا ما شئتما.

فأخذ رسول الله عليا فضمه إليه و أخذ العباس جعفرا فضمه إليه فلم يزل علي مع رسول الله حتى بعثه الله تبارك و تعالى نبيا فاتبعه علي و آمن به و صدقه.

:: موعد مع السعادة ::


و جاءت اللحظة التي ينتظرها الكون كله و بعث الحبيب ليحمل الخير و النور للدنيا كلها _جاء ليأخذ بأيدي الناس بإذن الله _ من أدران الشرك و الجهل و الكفران إلى أنوار التوحيد و الإيمان.و قام الحبيب يدعو قومه و عشيرته و أقاربه إلى خيري الدنيا و الآخرة فكانت فاطمة بنت اسد من النساء اللاتي سارعن إلى الدخول في الإٍسلام فآمنت بالله و رسوله و أما زوجها أبو طالب فاعتذر اعتذارا لطيفا و لم يدخل في دين الله و أسلم اولادها كلهم و كان اولهم علي بن ابي طالب رضي الله عنه.

:: سيجعل الله بعد عسر يسرا ::

و بدأت فاطمة رضي الله عنها تعيش حياة جديدة كلها ايمان و طاعة لله ورسوله صلى الله عليه و سلم

و لكن أعداء الله دائما يتربصون للمؤمنين فلقد بدأت قريش تصب غضبها و بطشها على الموحدين من أصحاب سيد الموحدين و بدأت تقف في وجه الإسلام و تحاربه حربا ضروسا فلما رأى النبي ما نزل بأصحابه من العذاب و النكال أشار عليهم بالهجرة إلى الحبشة.

و هنا وقفت فاطمة و امتلأ قلبها حزنا و أسى و هي تودع ولدها جعفر بن أبي طالب و زوجته أسماء بنت عميس فلقد كان جعفر أمير المهاجرين إلى الحبشة.

و لما رأت قريش أن الأمر يكاد يخرج من يدها لجأت إلى مقاطعة بني هاشم و حُصر بنو هاشمو بنو عبد المطلب بنسائهم و أطفالهم في الشعب و صبرت فاطمة بنت أسد مع من صبر من النساء تبتغي بذلك رضوان الله و قامت و اشتد عليها البلاء و أكلت من ورق الشجر مع المسلمين المحاصرين.

و في هذه السنة و التي كانت السنة العاشرة من البعثة و ما سميت بسنة الحصار توفيت أم المؤمنين خديجة بنت خويلد زوج الرسول الكريم , ثم توفي عمه أبو طالب فاشتدت المصائب على المسلمين و أخذت قريش تجتهد أكثر في إيذاء الرسول الكريم إلى أن أذن الله له بالهجرة إلى المدينة المنورة.

:: الهجرة إلى المدينة المنورة ::

و لما أذن الحبيب صلى الله عليه وسلم لأصحابه بالهجرة إلى المدينة المنورة هاجرت فاطمة مع من هاجر لتنال أجر المهاجرين الذين تركوا ديارهم و أموالهم و خرجوا من دنياهم ليظفروا بنعمة التوحيد و الإيمان بالله تعالى.

:: مكانتها عند النبي صلى الله عليه و سلم ::

و كان النبي صلى الله عليه و سلم يحبها محبة الابن لأمه الرحيمة و كان يزورها دائما و يقيل في بيتها و يحسن إليها و يرعاها كما كانت تحسن إليه و ترعاه في صغره , و لمكانتها الرفيعة عند رسول الله كان يتحفها بالهدية.

:: الحماة الطيبة ::

و لما تزوج علي بن ابي طالب فاطمة بنت الرسول صلى الله عليه و سلم كانت فاطمة بنت أسد مثالا عظيما للحماة الطيبة و الأم الرحيمة فكانت تحب بنت رسول الله حبا شديدا و كانت تتعاون معها في أعمال البيت.

قال علي رضي الله عنه : قلت لأمي فاطمة بنت أسد : اكفي فاطمة بنت رسول الله سقاية الماء و الذهاب في الحاجة و تكفيك خدمة الداخل الطحن و العجن.

:: و حان وقت الرحيل ::

و ظلت فاطمة رضي الله عنها تعيش في ظل الإيمان و التوحيد عابدة صائمة قائمة إلى أن جاء اليوم الذي نامت فيه على فراش الموت لتلقى ربها فيكافئها عن صنيعها مع الحبيب صلى الله عليه و سلم.

و ماتت رضي الله عنها و دفنت في المدينة المنورة و أكرمها الله بأن نزل حبيب الله في قبرها ليدفنها.

ذكر السمهودي أن النبي لم ينزل في قبر أحد قط إلا خمسة قبور , ثلاث نسوة و رجلين : منها قبر خديجة بنت خويلد رضي الله عنها بمكة, و أربع بالمدينة , قبر ابن خديجة كان في حجر النبي صلى الله عليه وسلم و تربيته , و قبر عبد الله المزني الذي يقال له ذو البجادين , و قبر أم رومان أم عائشة بنت أبي بكر الصديق و قبر فاطمة بنت أسد رضي الله عنهم جميعا.


:: هذا هو الوفاء..و تلك هي الكرامة ::

و ها هو النبي صلى الله عليه و سلم صاحب القلب الوفي لم ينس أبدا هذه المرأة الصالحة التي كانت له أما بعد أمه فنزل في قبرها ليدفنها فكان في هذا كرامة لها رضي الله عنها و ارضاها.

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال:

لما ماتت فاطمة أم علي بن أبي طالب خلع النبي قميصه و ألبسها إياه و اضطجع في قبرها فلما سوي عليها التراب قال بعضهم : يا رسول الله رأيناك صنعت شيئا لم تصنعه لأحد !! فقال : (( ألبستها قميصي لتلبس من ثياب الجنة و اضطجعت معها في قبرها ليخفف عنها من ضغطة القبر إنها كانت من أحسن خلق الله إلي صنيعا بعد أبي طالب ))

فرضي الله عنها و أرضاها و جعل جنة الفردوس مثواها

om ilyasse
19-12-2009, 00:21
فاطمة بنت اسد
الام الرابعة للمصطفى عليه وعلى اله افضل الصلاة والسلام

وكل عام وانتم بخير بمناسبة العيد ويارب بتعود عليكم الايام بالخير ..

om ilyasse
19-12-2009, 00:30
http://kokay5.jeeran.com/qa2.jpg

أم هبة و ياسين
19-12-2009, 14:14
بــــارك الله فيــك أختي أم إليــــاس



http://abeermahmoud07.jeeran.com/653-Thanks-AbeerMahmoud.gif

om ilyasse
19-12-2009, 16:28
http://up.arab-x.com/July09/ONx19499.gif (http://up.arab-x.com/)

om ilyasse
19-12-2009, 16:32
بارك الله فيكأختي

أم هبة و ياسين
20-12-2009, 15:16
http://www8.0zz0.com/2009/03/06/13/438973085.jpg

أم هبة و ياسين
22-12-2009, 01:32
أم سليم *



التي كان مهرها الإسلام

أم هبة و ياسين
22-12-2009, 01:35
أم سليم




سيرة الصحابية أم سليم بنت ملحان رضي الله عنها




الحمد لله رب العالمين، وحده لا شريك له رب الأرض والسماء، خلق الإنسان من علق، وعلمه ما لم يكن يعلم وفضله على كثير ممن خلق، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله سيد الأولين والآخرين بعثه ربه بالحق بشيرا ونذيرا وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا، صلى الله عليه وعلى اله وأصحابه أجمعين




وددت أن أسمي هذه المحاضرة باسم




امرأة تهفو إلى مثلها القلوب ))))




قد يكون فيه شيء من تجاوز القلم ، ولكني أجد نفسي ميَّالة للإبقاء عليه



وأتمنى أن تكون هذه الصحابية الجليلة حافزا قويا لكل المسلمات نحو الإقتداء بهؤلاء الصحابيات الفضليات




اسمها ونسبها :




أم سليم اشتهرت بكنيتها واختلف في اسمها فقيل سهلة وقيل رميلة وقيل مليكة كما أنها وصفت بأوصاف كثيرة منها الغميصاء أو الرميصاء



وهي أم سليم بنت ملحان بن خالد بن زيد بن حرام بن جندب الأنصارية اشتهرت بكنيتها




والآن هيا أخواتي الغاليات معي لكي نرى المواقف العظيمة لهذه المرأة المسلمة الصحابية الجليلة



الموقف الأول: أم سليم الأنصارية والزواج




لقد أولى الإسلام الزواج اهتما خاصا لما فيه من أثر عظيم في تكوين اللبنة الأولى للمجتمع، فقال صلى الله عليه وسلم مخاطبا الأزواج: "فاظفر بذات الدين تربت يداك" .



وفي المقابل قال صلى الله عليه وسلم : " إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض .



فإذا كان الأمر كذلك فتعالوا ننظر إلى أم سليم الأنصارية رضي الله عنها كيف كان زواجها في الجاهلية والإسلام



عاشت في بداية حياتها كغيرها من الفتيات في الجاهلية قبل مجيء الإسلام فتزوجت مالك بن النضر،



فلما جاء الله بالإسلام، وظهرت شمسه في الأفق واستجابت وفود من الأنصار أسلمت مع السابقين إلى الإسلام وعرضت الإسلام على زوجها مالك بن النضر، فغضب عليها، وكان قد عشش الشيطان في رأسه، فلم يقبل هدى الله، ولم يستطع أن يقاوم الدعوة لأن المدينة صارت دار إسلام فخرج إلى الشام فهلك هناك



: والذي يظهر لي أن زوجها لم يخرج إلى الشام تاركا وراءه زوجته وابنه الوحيد إلا بعد أن يئس أن يثني أم سليم عن الإسلام فصار هذا أول موقف يسجل لأم سليم رضي الله عنها وأرضاها لأننا نعلم حجم تأثير الزوج في زوجته وأولاده،



فاختيار أم سليم الأنصارية الإسلام على زوجها في ذلك الوقت المبكر ينبيء عن عزيمة أكيدة، وإيمان راسخ في وقت كان الاعتماد في تدبير البيت والمعاش وغير ذلك من أمور الحياة على الرجل،



ولم تكن المرأة قبيل مجيء الإسلام تساوي شيئا، فكونها أخذت هذا القرار من الانفصال بسبب الإسلام عن زوجها الذي في نظرها يعتبر كل شيء في ذلك الوقت فيه دلالة على ما تمتاز به هذه المرأة المسلمة من الثبات على المبدأ مهما كلفها من متاعب




زواجها في الإسلام




أما زواجها في الإسلام فذاك هو العجب بعينه ولم يتكرر في التاريخ مثله فعن أنس رضي الله عنه قال: " خطب أبو طلحة أم سليم قبل أن يسلم فقالت: أما إني فيك لراغبة، وما مثلك يرد، ولكنك رجل كافر، وأنا امرأة مسلمة، فإن تسلم فذاك مهري، لا أسأل غيره، فأسلم وتزوجها أبو طلحة




فانظري أخية الغالية




كيف أن أم سليم أرخصت نفسها في سبيل دينها ومبدئها وكيف أنها استعملت الحكمة للوصول إلى هدفها،



فهي من جهة بينت له ضلال ما هو عليه من عبادة الأشجار والأوثان وذلك ما تستقبحه الطبائع السليمة ومن جهة ثانية مدحته بما فيه من الخصال الطيبة وأثنت عليه بقولها ( مثلك لا يرد )



ولهذه الصحابية بقية من الحديث (يتبع ....)

اعتز بوطني
22-12-2009, 01:42
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

ستار348
22-12-2009, 02:01
http://up.bentvip.com/up/20091216165032.gif (http://www.bentvip.com/)

أم هبة و ياسين
22-12-2009, 09:35
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

عليه ألف صلاة وسلام صلى الله عليه وسلم .


سرتنـــــي زيارتك أختي .

أم هبة و ياسين
22-12-2009, 09:42
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



عليه ألف صلاة وســلام .

أم هبة و ياسين
22-12-2009, 09:46
http://up.bentvip.com/up/20091216165032.gif (http://www.bentvip.com/)


وأنت من أهل الجزاء والإحسان .

om ilyasse
23-12-2009, 00:37
http://www.ch.com.sa/vb/uplood/1347_2222.gif

بـراءة
23-12-2009, 10:26
بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك

أم هبة و ياسين
23-12-2009, 15:33
http://www.ch.com.sa/vb/uplood/1347_2222.gif

أسعدتني زيارتك .أتمنى أن تستفيدي من هذه الشخصية الرائعة .

أم هبة و ياسين
23-12-2009, 15:37
بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك


أم زينب : سررت بمرورك .

أم أيمن وهند
23-12-2009, 15:50
http://quran.maktoob.com/vb/up/449572634769629119.gif

أم هبة و ياسين
24-12-2009, 10:04
http://img488.imageshack.us/img488/9454/15uc1.gif

أم هبة و ياسين
25-12-2009, 17:45
http://quran.maktoob.com/vb/up/449572634769629119.gif



وأنت من أهل الجزاء والإحسان .

أم هبة و ياسين
25-12-2009, 19:44
http://hajisqssu.jeeran.com/v141.gif

http://hajisqssu.jeeran.com/v141.gif

أم سليم



: الموقف الثاني: أم سليم الأنصارية مع ابنها أنس بن مالك في تربيته

http://www.al-wed.com/pic-vb/937.gif


حينما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة كانت الأنصار ومن كان فيها من المهاجرين مشغولين باستقبال النبي صلى الله عليه وسلم فرحين مستبشرين بمقدمه صلى الله عليه وسلم..


فأقبلت الأفواج لزيارته صلى الله عليه وسلم ، فخرجت أم سليم الأنصارية من بين هذه الجموع، ومعها ابنها أنس رضي الله عنهما فقالت: يا رسول الله هذا أنس يخدمك ..


وبذلك فاشتهر أنس رضي الله عنه بخادم رسول الله صلى الله عليه وسلم .


: وكانت أم سليم رضي الله عنها بفطنتها وذكائها ترمي من وراء ذلك تحقيق مقاصد شرعية عظيمة منها :


* أن خدمة النبي صلى الله عليه وسلم من أفضل القربات التي يتقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى فأحبت أن تنال هي وأبنها رضي الله عنهما أجرا عظيما عند الله تعالى







أن يتربى ابنها أنس في بيت النبوة ليتخلق بأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم*


* ثم أرادت أم سليم أن تقدم لابنها أفضل جائزة تقدمها والدة لولدها،


وذلك حين جاء


النبي صلى الله عليه وسلم إلى بيت أم سليم فلما انتهى من حاجته وهم بالرجوع قالت له أم سليم رضي الله عنها: " يا رسول الله إن لي خويصة" (تصغير خاصة) قال: " ما هي؟! قالت: خادمك رضي الله عنه (قال أنس) فما ترك خير آخرة ولا دنيا إلا دعا لي (اللهم ارزقه مالا وولدا وبارك له)





( يقول أنس! فإني لمن أكثر الأنصار مال)


أرأيتم كيف أن أم سليم رضي الله عنها اعتنت بابنها اليتيم وأحاطته بكل عناية، وحرصت عليه كل الحرص على أن يحصل على خير الدنيا والآخرة؟




حينما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة كانت الأنصار ومن كان فيها من المهاجرين مشغولين باستقبال النبي صلى الله عليه وسلم فرحين مستبشرين بمقدمه صلى الله عليه وسلم..



فأقبلت الأفواج لزيارته صلى الله عليه وسلم ، فخرجت أم سليم الأنصارية من بين هذه الجموع، ومعها ابنها أنس رضي الله عنهما فقالت: يا رسول الله هذا أنس يخدمك ..



وبذلك فاشتهر أنس رضي الله عنه بخادم رسول الله صلى الله عليه وسلم .



: وكانت أم سليم رضي الله عنها بفطنتها وذكائها ترمي من وراء ذلك تحقيق مقاصد شرعية عظيمة منها :



* أن خدمة النبي صلى الله عليه وسلم من أفضل القربات التي يتقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى فأحبت أن تنال هي وأبنها رضي الله عنهما أجرا عظيما عند الله تعالى




أن يتربى ابنها أنس في بيت النبوة ليتخلق بأخلاق النبي صلى الله عليه وسلم*



* ثم أرادت أم سليم أن تقدم لابنها أفضل جائزة تقدمها والدة لولدها،



وذلك حين جاء



النبي صلى الله عليه وسلم إلى بيت أم سليم فلما انتهى من حاجته وهم بالرجوع قالت له أم سليم رضي الله عنها: " يا رسول الله إن لي خويصة" (تصغير خاصة) قال: " ما هي؟! قالت: خادمك رضي الله عنه (قال أنس) فما ترك خير آخرة ولا دنيا إلا دعا لي (اللهم ارزقه مالا وولدا وبارك له)





( يقول أنس! فإني لمن أكثر الأنصار مال)



أرأيتم كيف أن أم سليم رضي الله عنها اعتنت بابنها اليتيم وأحاطته بكل عناية، وحرصت عليه كل الحرص على أن يحصل على خير الدنيا والآخرة؟





http://hajisqssu.jeeran.com/v163.gif







الموقف الثالث: أم سليم الأنصارية والتسليم بقضاء الله وقدر:




وهذا الموقف هو من أعجب المواقف التي سجلت لأم سليم رضي الله عنها أظهرت فيه قوة وثباتا على تحمل المكاره والاستسلام لقضاء الله وقدره مع الرضا،




وفي رواية لمسلم من حديث أنس رضي الله عنه



أنه " مات ابن لأبي طلحة من أم سليم فقالت لأهلها: لا تحدثوا أبا طلحة بابنه حتى أكون أنا أحدثه قال: فجاء فقربت إليه عشاء، فأكل وشرب فقال: ثم تصنعت له أحسن ما كانت تصنع مثل ذلك فوقع بها، فلما رأت أنه قد شبع وأصاب منها،



قالت: يا أبا طلحة أرأيت لو أن قوما أعاروا أهل بيت عارية فطلبوا عاريتهم الهم أن يمنعوهم؟




قال: لا، قالت: فاحتسب ابنك فغضب وقال: تركتني حتى تلطخت ثم أخبرتني



فصلى أبو طلحة مع النبي صلى الله عليه وسلم ثم أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بما كان منهما، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لعل الله أن يبارك لكما في ليلتكما) "





قال سفيان: قال رجل من الأنصار فرأيت لهما تسعة أولاد كلهم قرأوا القران .



هل قرأتن أخواتي الغاليات أو سمعتن في التاريخ امرأة توفى ابنها، وهو ما يزال في بيتها قبل دفنه فلا يظهر منها أي جزع أو حزن فضلا عن البكاء والعويل ثم تقوم بخدمة زوجها وتهيء نفسها له حتى يقضي وطره منها كأن لم يحدث شيء؟




http://hajisqssu.jeeran.com/v141.gif





الموقف الخامس: أم سليم الأنصارية وشدة حرصها على التبرك بالنبي صلى الله عليه



وسلم:






وفي رواية عند مسلم قال أنس رضي الله عنه: دخل علينا النبي صلى الله عليه وسلم فقال عندها (أي من القيلولة) فعرق وجاءت أمي بقارورة، فجعلت تسلت العرق فيها فاستيقظ فقال: يا أم سليم ما هذا الذي تصنعين؟ قالت: هذا عرقك نجعله في طيبنا وهو من أطيب الطيب ".




ولكن ينبغي أن يعلم أنه لا يجوز التبرك بأحد غير النبي صلى الله عليه وسلم وهذا الأمر في حياته أما بعد مماته .. فلا



ولم يثبت ذلك عن أحد من الصحابة ولا التابعين وهم أحرص الناس على فعل الخير ولما لم يفعل ذلك أحد منهم دل ذلك على أن التبرك خاص به صلى الله عليه وسلم...




http://hajisqssu.jeeran.com/v163.gif



الموقف السادس: أم سليم والجهاد في سبيل الله



قال أنس رضي الله عنه " لما كان يوم أحد انهزم الناس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ولقد رأيت عائشة بنت أبي بكر وأم سليم رضي الله عنهما وإنهما لمشمرتان- أي قدم سوقهن- تنقزان (وقال غيره: تنقلان) القرب على متونهما (أي ظهورهما) ثم تفرغانه في أفواه القوم فتملآنها ثم تجيئان فتفرغان في أفواه القوم) .



http://hajisqssu.jeeran.com/v141.gif




أنظرن أخواتي الغاليات




أنظرن أخواتي الغاليات




الله كبر لقد ثبتت أم سليم وعائشة- رضي الله عنهما- حين انهزم معظم الرجال تقومان فيه بالإسعافات الأولية للجرحى وتساعدان من بقي من الرجال في المعركة.




فعند مسلم من حديث أنس رضي الله عنه أن أم سليم رضي عنها اتخذت خنجرا يوم حنين فقالت اتخذته إن دنا مني أحد من المشركين بقرت به بطنه فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يضحك... "



والله كم تهفو لمثلها القلوب !!!




فقد روى البخاري من حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهـما قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (رأيتني دخلت الجنة فإذا أنا بالرميصاء امرأة أبي طلحة "



فيا لها من سعادة أبدية فهنيئا لأم سليم رضي الله عنها بهذا الفضل العظيم وهنيئا لها ببشارة النبي صلى الله عليه وسلم- لها بالجنة.



http://hajisqssu.jeeran.com/v141.gif



وفاة أم سليم الأنصارية :




توفيت رضي الله عنها في حدود الأربعين في خلافة معاوية فرضي الله عن أم سليم وأرضاها



وأعطت بذلك صوره مشرقة عن المرأة المسلمة وكيف أنها تستطيع أن تؤدي دورها المنوط بها في المجتمع كامرأة مع المحافظة على القيم والتعاليم الإسلامية



أفلا يجدر بالمرأة المسلمة أن تتخـذ بأم سليم وغيرها من الصحابيات قدوة لـها دون أن تغتر بدعوات المغرضين الذين يتخذون المرأة وسيلة لتحقيق أهدافهم في المجتمع باسم الحرية والمساواة

http://hajisqssu.jeeran.com/v163.gif
فرضي الله عنها وأرضاها وجعل جنةالفردوس مثواهــــــا.

http://hajisqssu.jeeran.com/v141.gif

أم أيمن وهند
26-12-2009, 21:04
http://m002.maktoob.com/alfrasha/ups/u/26978/31670/395817.gif

om ilyasse
26-12-2009, 21:47
http://umans.jeeran.com/27.gif

أم هبة و ياسين
26-12-2009, 22:12
http://m002.maktoob.com/alfrasha/ups/u/26978/31670/395817.gif


http://www.althkra.net/pic/ep/Z7.gif

أم هبة و ياسين
26-12-2009, 22:14
http://umans.jeeran.com/27.gif


http://alfrasha.maktoob.com/up/23768613741963358.gif

أم هبة و ياسين
29-12-2009, 00:27
http://www.21za.com/pic/salam_kalam005_files/46.gif

http://www.21za.com/pic/salam_kalam005_files/36.gif

سيرة الصحابية الجليلة:

أسماء بنت أبي بكر

أم هبة و ياسين
29-12-2009, 00:49
http://smiles.al-wed.com/smiles/60/1111116af.gif

http://hajisqssu.jeeran.com/v141.gif


أسماء بنت أبي بكر
.
http://hajisqssu.jeeran.com/v141.gif



"أسماء" هي بنت "أبي بكر الصديق"، ولقبها ذات النطاقين، وهي أخت "السيدة عائشة" زوجة الرسول، وهي زوجة "الزبير بن العوام" وهو واحد من العشرة المبشرين بالجنة وقد قال فيه سيدنا محمد –صلي الله عليه وسلم "لكل نبي حواري وحواريّ الزبير ابن العوام". وهي أيضا أم الصحابي الجليل "عبد الله بن الزبير"، اتولدت ستنا "أسماء" قبل الهجرة بسبع وعشرين سنة، "أسماء" كان ترتيبها رقم 17 في اللي أسلموا.

http://hajisqssu.jeeran.com/v141.gif


ذات النطاقين

سُميت "أسماء" بهذا الاسم -ذات النطاقين- لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما قرر الهجرة بصحبة "أبو بكر الصديق" أتاهما "عبد الله بن أبي بكر" بسفرتهما -اللي تساوي الآن شنط السفر- ولم يكن لها أشناق -بمعني ما كانش لها ايدين تتمسك منها- فستنا "أسماء" شقت نطاقها اللي هو حزام الوسط لنصين احتفظت بنص وربطت السفرتين بالنص التاني، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم "قد أبدلك الله بنطاقك هذا نطاقين في الجنة".

http://hajisqssu.jeeran.com/v141.gif
نعم الزوجة.

تزوجت "أسماء" "الزبير بن العوام" رضي الله عنه وهو لا يملك من حطام الدنيا إلا فرسه، فكانت تعلف فرسه، وتعتني به، وتسقيه الماء، وتقوم بأعمال المنزل الأخرى. حتى أرسل لها سيدنا "أبو بكر" بعد ذلك بخادم كي يسوس الفرس بدلا منها، ويكفي أن نعرف أن من كانت تقوم بكل هذه الأعمال كانت تخدم في بيت أبيها أحسن خدمة.
http://hajisqssu.jeeran.com/v141.gif

امرأة قوية في الحق.

وهذا أنسب وصف للسيدة"أسماء" والذي يؤكد ذلك هذه الحكاية :
، كان ابنها "عبد الله بن الزبير" حاكما لمكة حيث بايعه أهل مكة على ذلك ودخل "الحجاج بن يوسف الثقفي" إلى مكة شاهراً سيفه على الرغم من أن كثيرا من الكفار في عهد الرسول كانوا برغم كفرهم يتجنبون إراقة الدماء في مكة وبالقرب من الكعبة خاصة. وعندما انتصر "الحجاج" على "عبد الله بن الزبير". أراد "عبد الملك" و"الحجاج" أن يغدروا بـ"عبد الله بن الزبير" ودبروا له مكيدة فأرسلوا له رسولا يبلغه بأنهم يريدون الصلح معه وإعطاءه من الدنيا ما يريد وكان في نيتهم أن يأتي إليهم "عبد الله بن الزبير" فيغدروا به ويقتلوه.

ولكن "عبد الله بن الزبير" كان رجلاً شجاعاً ولم تطاوعه نفسه للرضوخ للموقف حيث فر أكثر من 10 آلاف من جنوده وانضموا إلى "الحجاج" ومن بينهم اثنان من أبنائه فذهب "عبد الله" إلى أمه "أسماء بنت أبي بكر" ليسألها عن رأيها وهل يعقد صلحا مع "الحجاج" و"عبد الملك" أم يقاتل من أجل الحق حتى موته. فقالت له أسماء: "لا تسلم نفسك ورقبتك إلى "الحجاج" و"عبد الملك بن مروان" فإن بني أمية برجالهم وأموالهم الكثيرة لا يريدون أن يحكموا من أجل الله بل من أجل إرضاء مطامعهم الدنيوية فاذهب وقاتلهم". فقال لها:"والله ما أردت إلا ذلك لأنني أعلم أنني على حق وأعرف أنهم طغاة ولكنني أخاف أن يمثل الحجاج بجسدي بعد أن يقتلني" –وده اللي حصل فعلا بعد كده- فقالت له قولتها المشورة: "لا يضير الشاة سلخها بعد ذبحها"، شوفوا القوة يعني ابن بيقول لأمه إنه هيموت في معركته ضد الظلم، لأ وكمان هيتم التنكيل بيه وهي تقول له المقولة دي اللي أصبحت مثلا فيما بعد، فأد إيه هي سيدة قوية وأم عظيمة.

وفعلا "الحجاج" بعد كده قطع رأس "عبد الله بن الزبير" وأرسلها إلى "عبد الملك بن مروان" وعلق جسده على باب مكة فطلب منه الناس أن ينزله رحمة بأمه ذات النطاقين ولكنه رفض ذلك وقال لن أنزل جسد ابنها المصلوب حتى تأتي هي إلي بنفسها وتطلب مني ذلك. لكنها رفضت، أد إيه قوية والموقف القوي ده من السيدة "أسماء" استفز "الحجاج" وقال:"إن لم تأتني أسماء وتطلب مني أن أنزل جسد ابنها المصلوب فسأرسل لها من يجرها من قرونها" وبالرغم من هذا الكلام لم تذهب إليه، حتى جاءها "الحجاج" وقال:"إن أمير المؤمنين عبد الملك بن مروان أوصاني بك، فهل لك من حاجة؟" فقالت:"لست لك بأم، ولكني أم المصلوب على رأس الثنية، ومالي من حاجة". ثم دخلت مكة بعد ثلاثة أيام من قتل ابنها، وهو مصلوب، فجاءت وقد كف بصرها، فقالت للحجاج:"أما آن لهذا الراكب أن ينزل"، فقال الحجاج: "المنافق"، فقالت: "والله ما كان منافقاً، وإنه كان لصواماً، قواماً براً، فقال: "انصرفي يا عجوز، فإنك قد خرفت"، قالت: "لا والله ما خرفت منذ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "يخرج من ثقيف كذاب ومبير، فأما الكذاب فقد رأيناه، وأما المبير فأنت". ثم أتى بجثة عبد الله إليها، فجعلت تحنطه بيدها، وتكفنه، وصلت عليه، فما أتت عليها جمعة أو ثلاثة أيام حتى ماتت رضي الله عنها.

عاشت السيدة "أسماء" مائة سنة، وماتت بعد مقتل ابنها "عبد الله بن الزبير" بليال، سنة ثلاث وسبعين. وهي آخر من مات من المهاجرين والمهاجرات، لها في الصحيحين اثنان وعشرون حديثاً، وفي سندها ثمانية وخمسون حديثاً.


فرضي الله عنها وأرضاها وجعل جنة الفردوس مثواها .

http://hajisqssu.jeeran.com/v141.gif



والله ولي التوفيق .

http://hajisqssu.jeeran.com/v141.gif

أم هبة و ياسين
29-12-2009, 22:58
http://store.a7lashe.com/upfile/images/5720a0f07dc.gif

أم هبة و ياسين
01-01-2010, 20:15
http://smiles.al-wed.com/smiles/60/1111116af.gif

http://www.alfrasha.com/up/3258086361736423530.gifhttp://www.alfrasha.com/up/3258086361736423530.gifhttp://www.alfrasha.com/up/3258086361736423530.gifhttp://www.alfrasha.com/up/3258086361736423530.gifhttp://www.alfrasha.com/up/3258086361736423530.gifhttp://www.alfrasha.com/up/3258086361736423530.gifhttp://www.alfrasha.com/up/3258086361736423530.gifhttp://www.alfrasha.com/up/3258086361736423530.gif


أم هشام بنت حارثة



فازت بالجنة والرضوان في بيعة الرضوان .

http://www.alfrasha.com/up/3258086361736423530.gifhttp://www.alfrasha.com/up/3258086361736423530.gifhttp://www.alfrasha.com/up/3258086361736423530.gifhttp://www.alfrasha.com/up/3258086361736423530.gifhttp://www.alfrasha.com/up/3258086361736423530.gifhttp://www.alfrasha.com/up/3258086361736423530.gifhttp://www.alfrasha.com/up/3258086361736423530.gifhttp://www.alfrasha.com/up/3258086361736423530.gif

أم هبة و ياسين
01-01-2010, 21:15
http://abeermahmoud2006.jeeran.com/490-AlSalam.gif

http://abeermahmoud2006.jeeran.com/477-Bismellah.gif

- أم هشام بنت حارثة فازت بالجنة و الرضوان في بيعة الرضوان .
http://gallery.7oob.net/data/media/20/ds.gif


نشأت هذه الصحابية الجليلة في بيت مبارك

تفيض منه البركات و يتحلى أهله باللين

والرحمة والصدق وبكل المكرمات .
و قبل أن نتعايش بقلوبنا مع قصتها المباركة


تعالوا بنا لنلقي الضوء

على أسرتها الكريمة المباركة .

:: في رحاب المكارم ::

- من هي أسرتها؟؟ -

اما والدة أم هشام فهي أم خالد بنت خالد بن يعيش الأنصارية من بني

مالك أسلمت و بايعت النبي صلى الله عليه و

سلم تزوجها حارثة بن النعمان النجاري فولدت له:

عبد الله و عبد الرحمن و سودة و عمرة و أم هشام بطلة ترجمتنا اليوم كما كانت لحارثة

ابنتان أخريان هما أم كلثوم و أمة الله.


كانت هذه الأسرة المباركة مسلمة كلها و

كانت أم هشام و أخواتها من المبايعات

و أما أبوها فهو الحارثة بن النعمان رضي الله عنه كان من فضلاء الصحابة الأخيار الأطهار...فهو السابقين الى الاسلام و كان يقدم مساكنه للحبيب صلى الله عليه و سلم رغبة فيما عند الله عز و جل

فقد كانت لحارثة رضوان الله عليه منازل قرب

النبي صلى الله عليه و سلم في المدينة المنورة و كان كلما احدث النبي اهلا تحول له حارثة

منزل بعد منزل.

و لقد سمع النبي صوت حارثة في الجنة:

عن عائشة قالت : قال رسول الله صلى الله

عليه و سلم :

(( نمت فرأيتني في الجنة فسمعت صوت قارئ يقرأ فقلت من هذا؟ قالوا :

هذا حارثة بن النعمان )) فقال لها رسول الله :

(( كذلك هو البر كذلك هو البر ))و كان أبر الناس بأمه.

و قالت عائشة رضي الله عنها : كان رجلان

من أصحاب رسول الله أبر من كان في هذه الأمة بأمهما : عثمان بن عفان و حارثة بن النعمان رضي الله عنهما .


بل لقد رد جبريل (عليه السلام ) السلام على حارثة:

عن حارثة بن النعمان قال: مررت على رسول

الله صلى الله عليه و سلم و معه جبريل عليه السلام جالس في المقاعد فسلمت عليه ثم أجزت فلما رجعت و انصرف النبي قال :

(( هل رأيت الذي كان معي ؟ )) قلت : نعم قال : ((إنه جبريل و قد رد عليك السلام))

و تكفل الله برزق حارثة في الجنة:

عن حارثة بن النعمان أنه قال : رايت جبريل

من الدهر مرتين: يوم الصورتين (موضع بالمدينة بالبقيع) حين خرج رسول الله إلى بني

قريظة مر بنا في صورة دحية فأمرنا بلبس

السلاح و يوم موضع الجنائز

حين رجعنا من حنين مررت و هو يكلم النبي

فلم أسلم فقال جبريل : من هذا يا محمد ؟ قال حارثة بن النعمان فقال :

أما إنه من المائة الصابرة يوم حنين الذين تكفل الله بأرزاقهم

في الجنة و لو سلم لرددنا

عليه ))

ففي رحاب تلك الأسرة المباركة نشأت أم

هشام بنت حارثة نشأة كريمة فكانت تتعايش بقلبها مع كتاب الله و سنة رسول الله صلى الله

عليه و سلم.

والآن تعالوا نعرف كيف أسلمت تلك الأسرة المباركة و كيف أعلى الله قدرهم في الدنيا و الآخرة.


http://gallery.7oob.net/data/media/20/14.gif

يتبع بحول الله تعالى .


http://gallery.7oob.net/data/media/20/14.gif

omahmedamine
01-01-2010, 21:22
سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

أم هبة و ياسين
01-01-2010, 22:42
سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك


سررت بزيارتك أختي .

أم هبة و ياسين
04-01-2010, 20:45
http://img520.imageshack.us/img520/8301/38255745eg3.gif

أم هبة و ياسين
05-01-2010, 23:13
http://gallery.7oob.net/data/media/20/1smgarl2.gif

تـــابع ( لسيــــــرة الصحــــابيـــة


الجليــــلة - أ م هشـــــــــام- )
http://gallery.7oob.net/data/media/20/1smgarl2.gif

:: هكذا دخل الإيمان بيت حارثة بن النعمان ::

و ها هو الإيمان يدخل بيت حارثة بن النعمان ليسلم هو و أسرته كلها للرحيم الرحمن جل و علا فتعالوا نتعايش مع قصة اسلام تلك الأسرة المباركة.

فإنه في موسم من مواسم الحج لقي رسول الله صلى الله عليه و سلم نفرا من الخزرج اليثربيين و عرض عليهم الإسلام و قد تعرف على هوياتهم و تأكد من أنهم من موالي اليهود و لم يستغرب هؤلاء الحديث عن الله و عن الرسل و الكتب المنزلة فهذا الحديث قد طرق مسامعهم من قبل إذ سمعوه من اليهود (جيرانهم) أكثر من مرة و لما دعاهم رسول الله إلى الإسلام و إلى الإيمان بالله تعالى و تلا عليهم القرآن وجد الإيمان إلى قلبهم سبيلا فأعلنوا إسلامهم و واعدوا رسول الله عليه الصلاة و السلام أن يدعوا إلى الله و إلى الإسلام في بلادهم يثرب

انطلق الخزرجيون الستة إلى بلدهم و وفوا بوعدهم لرسول الله صلى الله عليه و سلم

و لما انصرف القوم بعث رسول الله أحد أصحابه النجباء و هو مصعب بن عمير رضي الله عنه و أمره أن يقرئهم القرآن و يعلمهم الإسلام و يفقههم في أمور الدين.

فقام مصعب بمهمته خير قيام و استطاع بما آتاه الله من حكمة و اناة ان يستميل قلوب أهل المدينة من أوس و خزرج وقد وصلت أنباء الدعوة إلى الإسلام إلى سمع حارثة فانطلق إلى الداعية المكي و أعلن إسلامه و استطار قلبه فرحا حينما أسلمت أمه جعدة بنت عبيد لأنه كان بارا بأمه أشد البر و أسلمت كذلك أسرته كلها

و هكذا أسلمت أم هشام بنت حارثة مع أبيها و اسرتها المباركة.

:: في جوار الحبيب ::

و لما اشتد إيذاء المشركين لأصحاب النبي فأذن لهم بالهجرة إلى المدينة المنورة فنزلوا في رحاب الأنصار و لما أذن الله لرسوله صلى الله عليه و سلم بالهجرة إلى يثرب (المدينة المنورة) قام الأنصار على قلب رجل واحد لاستقبال الحبيب و صاحبه رضي الله عنه و قلوبهم قد امتلأت بالبهجة و السعادة و الفرحة.

و كان من بين هؤلاء الذين خرجوا لاستقبال الحبيب (حارثة بن النعمان) و معه الأسرة الكريمة و على رأسهم ابنته (أم هشام)

و ازدادت فرحة حارثة عندما رأي النبي قد نزل في دار أبي أيوب الأنصاري و ذلك لأن حارثة كان من بني النجار فضمن بذلك أن يكون قريبا من النبي صلى الله عليه و سلم.

:: هنيئا لهم ....ثم هنيئا لهم ::

في رحاب هذا الجوار المبارك كانت الأسرة الحارثية سعيدة بمشاركة رسول الله بعض المتاع و تروي لنا هذه المشاركة ضيفتنا الصحابية الجليلة أم هشام فتقول : لقد كان تنورنا و تنور رسول الل هصلى الله عليه و سلم واحدا سنتين أو سنةو بعض السنة و ما أخذت (ق و القرآن المجيد) إلا على لسان رسول الله يقرؤها كل يوم جمعة إذا خطب الناس.

:: الحرص على طلب العلم ::

و كانت أم هشام رضي الله عنها حريصة كل الحرص على طلب العلم فكانت تحفظ الكثير من القرآن بل و كانت تهتم بحفظ الأحاديث عن رسول الله فحفظت الكثير الكثير و روت عن النبي حتى غدت حافظة محدثة.

و روت عنها أختها عمرة و محمد بن عبد الرحمن وبن أسعد بن زرارة و يحيى بن عبد الله و حبيب بن عبد الرحمن بن يساف.

و كيف لا تحرص على طلب العلم و قد قال صلى الله عليه و سلم (( من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ))

:: مبايعة على الموت ::

ففي شهر ذي القعدة من السنة السادسة للهجرة خرج النبي معتمرا و كانت أم هشام معتمرة و قد خرجت فيمن خرج من المسلمين جميعا و الذين لبوا النداء لرسول الله فلما سمعت قريش بخروج النبي صلى الله عليه وسلم عقدت مجلسا استشاريا قررت فيه صد المسلمين عن دخول البيت و اداء العمرة وقد بعث النبي بعثمان بن عفان برسالة لقريش و كان هو رسوله اليهم و لكنهم احتبسوا عثمان عندهم ربما للتشاور في امر المسلمين فطال الإحتباس و ورد إلى المسلمين و الى رسول الله ان عثمان قد قتل فقال النبي لما وصلته هذه الإشاعة (( لا نبرح حتى نناجز القوم )) و من ثم دعا أصحابه إلى البيعة فثاروا اليه يبايعونه على ان لا يفروا و بايعته جماعة على الموت و أول من بايعه ابو سنان الاسدي و بايعه سلمة بن الأكوع على الموت ثلاثة مرات في أول الناس و وسطهم و آخرهم و أخذ رسول الله بيد نفسه و قال(( هذه عن عثمان)) , و لما تمت البيعة جاء عثمان فبايعه و لم يتخلف عن هذه البيعة إلا رجل من المنافقين يقال له جد بن قيس.

أخذ رسول الله هذه البيعة تحت الشجرة و كان عمرا آخذا بيده و معقل بن يسار آخذا بغصن الشجرة يرفعه عن رسول الله صلى الله عليه و سلم.

هذه هي بيعة الرضوان و كانت أم هشام قد بايعت على الموت مع من بايع فنالت الرضوان في بيعة الرضوان و علمت أنها ستدخل بإذن الله جنة الرحمن فقد قال الحبيب: (( لا يدخل النار أحد ممن بايع تحت الشجرة ))

فيا لها من منقبة لا توازيها الدنيا بكل ما فيها من متاع زائل.


:: و حان وقت الرحيل ::
و بعد تلك الرحلة الإيمانية المباركة التي ختمت بأعظم بشرى البشرى بالجنة نامت هذه الصحابية الجليلة على فراش الموت لتخرج من دار الغرور و الشقاء إلى دار النعيم و الرخاء.

فرضي الله عنها و أرضاها و جعل الفردوس مثواها .


http://gallery.7oob.net/data/media/20/1smgarl2.gif

مامات جومانا
05-01-2010, 23:41
جزاك الله خيرا اختي علي هذا الموضوع الرائع والمفيد

om ilyasse
06-01-2010, 22:10
جزاك الله خيـــــــــــــرا

أم أيمن وهند
06-01-2010, 22:15
http://www.muslmh.com/vb/uploaded/3729/1163983036.gif (http://www.muslmh.com/vb/uploaded/3729/1163983036.gif)

أم هبة و ياسين
06-01-2010, 22:55
جزاك الله خيرا اختي علي هذا الموضوع الرائع والمفيد


http://www.falntyna.com/img/data/media/11/Z7.gif

أم هبة و ياسين
06-01-2010, 22:57
جزاك الله خيـــــــــــــرا
http://abeermahmoud2006.jeeran.com/446-Thanks.gif

أم هبة و ياسين
06-01-2010, 22:58
http://www.muslmh.com/vb/uploaded/3729/1163983036.gif (http://www.muslmh.com/vb/uploaded/3729/1163983036.gif)

http://abeermahmoud07.jeeran.com/653-Thanks-AbeerMahmoud.gif

http://img488.imageshack.us/img488/9454/15uc1.gif

أم هبة و ياسين
06-01-2010, 22:59
http://www.falntyna.com/img/data/media/11/335792143.gif

aom__dana
07-01-2010, 00:19
بارك الله فيك اختي على الموضوع القيم

أم هبة و ياسين
07-01-2010, 10:01
بارك الله فيك اختي على الموضوع القيم
http://abeermahmoud2006.jeeran.com/446-Thanks.gif

أم هبة و ياسين
08-01-2010, 22:59
http://photos.azyya.com/store/up2/081209114042H6JZ.gif

شهيـدة البحـــــر

*أم حر ا م بنت ملحـــان*

أم هبة و ياسين
09-01-2010, 20:56
http://img133.imageshack.us/img133/9794/98952149cd1.png


http://img148.imageshack.us/img148/1420/44ye.jpg








شهيدة البحر (أم حرام بنت ملحان)


http://www.up.qatarw.com/up/qatarw_wx1Xhl3zvr.gifhttp://www.up.qatarw.com/up/qatarw_wx1Xhl3zvr.gifhttp://www.up.qatarw.com/up/qatarw_wx1Xhl3zvr.gifhttp://www.up.qatarw.com/up/qatarw_wx1Xhl3zvr.gifhttp://www.up.qatarw.com/up/qatarw_wx1Xhl3zvr.gifhttp://www.up.qatarw.com/up/qatarw_wx1Xhl3zvr.gifhttp://www.up.qatarw.com/up/qatarw_wx1Xhl3zvr.gif
إنها حميدة البر ، شهيدة البحر ، التواقة إلى مشاهدة الجنان ، أم حرام بنت ملحان ...

http://www.up.qatarw.com/up/qatarw_wx1Xhl3zvr.gifhttp://www.up.qatarw.com/up/qatarw_wx1Xhl3zvr.gif

فهي من "آل ملحان" الأنصار الأخيار الذين تذوقوا حلاوة الإيمان ، فسرت في نفوسهم محبة الله ورسوله ، وتغذوا بلبان الإسلام فعاشوا سعداء في حياتهم ونالوا بإذن الله حسن الثواب في الدار الآخرة ، فهم من السابقين الأولين إلى الإسلام .


وهي "أم حرام بنت ملحان بن خالد الأنصارية النجارية" خالة الصحابي المشهور أنس بن مالك وهي زوج الصحابي الجليل عبادة بن الصامت م جميعاً ، كما أنها إحدى خالات الرسول من الرضاع .


روت عن النبي خمسة أحاديث وروى عنها أجلاء الصحابة والتابعين ، منهم زوجها عبادة بن الصامت ، وعمير بن الأسود ، وعطاء ابن يسار ، ويعلى بن شداد بن أوس .


كان رسول الله يأتي مسجد قباء ماشياً أو راكباً فيصلى ركعتين كما ذكر ذلك ابن عمر ما ..
وفي قباء بنى المسجد الذي أسس على التقوى الذي نزلت فيه الآية الكريــمة { لَمَسجد أسس على التقوى من أول يوم أحقّ أن تقوم فيه } ..


وفي هذه البقعة المباركة قباء ، كانت أم حرام تقيم فيها وتعد من أهلها وكان لها منزلة معتبرة عند رسول الله فقد ورد أنه كان يكرمها ويزورها في بيتها ويقيل عندها ويصلى أحيانا.


أخرج مسلم بسنده عن أنس قال: « دخل النبي علينا ، وما هو إلا أنا وأمي وأم حرام خالتي ..
فقال : قوموا فلأصلي بكم ـ في غير وقت صلاة ـ فصلى بنا ، ثم دعا لنا أهل البيت بكل خير من خير الدنيا والآخرة »
فأي خير أعظم من زيارة النبي لها والدعاء لها بخير الدنيا والآخرة ؟!


وروى عنها ابن عساكر بسنده عنها أنها سمعت النبي يقول : « أول جيش من أمتي يغزون البحر قد أوجبوا وجبت لهم الجنة ، قالت أم حرام : يا رسول الله أنا فيهم ؟ قال أنت فيهم »


وفي واحدة من الزيارات النبوية لأم حرام ، صنعت له طعاماً فأطعمته ، ثم جلست تفلي رأسه الشريف، فنام عندها ثم استيقظ وهو يضحك وبشرها بالشهادة ، فأصبحت تدعى الشهيدة ، فقد أخرج الترمذي عن أنس بن مالك قال : « كان رسول الله يدخل على أم حرام بنت ملحان - خالته من الرضاع - فتطعمه ، وكانت أم حرام تحت - أي زوجة - عبادة بن الصامت فدخل عليها رسول الله يوماً فأطعمته ، وجلست تفلي رأسه ، فنام رسول الله ثم استيقظ وهو يضحك ، قالت فقلت : ما يضحكك يا رسول الله ؟
قال : ناس من أمتي يركبون ثبج وسط هذا البحر ملوكاً على الأسرة أو مثل الملوك على الأسرة قلت : يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم ، فدعا لها ثم وضع رأسه فنام ، ثم استيقظ وهو يضحك قالت فقلت : ما يضحكك يا رسول الله ؟ قال ناس من أمتي عرضوا على غزاة في سبيل الله يركبون وسط هذا البحر ملوكاً على الأسرة أو كالملوك على الأسرة ـ نحو ما قال في الأول ـ قالت : فقلت : يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم ، قال : أنت من الأولين »


وباتت أم حرام تنتظر ركب الغزاة لتكون معهم وتوفي رسول الله وهو راض عنها ولم تزل تنتظر البشارة النبوية إلى أن تحققت في وقت غير بعيد .


ففي خلافة عثمان بن عفان سنة (27هـ) ركبت أم حرام البحر في جيش جهزه بقيادة معاوية بن سفيان لغزو جزيرة قبرص فصرعت عن دابتها حتى خرجت من البحر فماتت ودفنت هناك ا وتحقق قول النبي صلى الله عليه سلم لها أنت من الأولين وهكذا كان أم حرام من الأولين وتحققت أحلامها بالشهادة ، وكتبت في سجل الأوائل فيه أول مجاهدة في البحر وأول من غزا في البحر الأبيض من النساء .


ولله در أبي نعيم عندما وصفها بقوله : حميدة البر ، شهيدة البحر ، التواقة إلى مشاهدة الجنان أم حرام بن ملحان ا .


وقد حباها الله سبحانه وتعالى بمكارم جمة بعد أن استشهدت منها : ما ذكره هشام بن الغاز فقال : رأيت قبر أم حرام بنت ملحان بقبرص ، وهم يقولون هذا قبر المرأة الصالحة .


رضي الله عن أم حرام بنت ملحان وعن امهات المؤمنين اجمعين و اسكننا الله الجنة بجوارهم


اميـــــــــــــــن



http://www.up.qatarw.com/up/qatarw_wx1Xhl3zvr.gifhttp://www.up.qatarw.com/up/qatarw_wx1Xhl3zvr.gifhttp://www.up.qatarw.com/up/qatarw_wx1Xhl3zvr.gifhttp://www.up.qatarw.com/up/qatarw_wx1Xhl3zvr.gifhttp://www.up.qatarw.com/up/qatarw_wx1Xhl3zvr.gifhttp://www.up.qatarw.com/up/qatarw_wx1Xhl3zvr.gifhttp://www.up.qatarw.com/up/qatarw_wx1Xhl3zvr.gifhttp://www.up.qatarw.com/up/qatarw_wx1Xhl3zvr.gif

om ilyasse
09-01-2010, 22:09
http://up.arab-x.com/July09/HLV19620.gif (http://up.arab-x.com/)

أم هبة و ياسين
09-01-2010, 23:34
http://up.arab-x.com/July09/HLV19620.gif (http://up.arab-x.com/)


http://alfrasha.maktoob.com/up/23768613741963358.gif

ام محمد 78
11-01-2010, 08:24
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه http://www.islamdor.com/up-pic/uploads/8c66c23c6d.gif

أم هبة و ياسين
11-01-2010, 20:47
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه http://www.islamdor.com/up-pic/uploads/8c66c23c6d.gif


http://smiles.al-wed.com/smiles/60/asad.gif

oumo fatima
13-01-2010, 23:10
السلام عليكن و رحمة الله و بركاته.الله يعطيك الصحة و العافية .و يجعله الله في ميزان حسناتك.

أم هبة و ياسين
14-01-2010, 11:36
السلام عليكن و رحمة الله و بركاته.الله يعطيك الصحة و العافية .و يجعله الله في ميزان حسناتك.


http://photos.azyya.com/store/up2/081223114731eIT9.gif

أم هبة و ياسين
14-01-2010, 12:15
http://abeermahmoud2006.jeeran.com/481-Bismellah.gif
http://abeermahmoud2006.jeeran.com/477-Bismellah.gif

http://www.al-wed.com/pic-vb/937.gif

كــبشــة بنت ر ا فــع


استشهد ولـد هـا فاهتز له عرش الرحمـن



http://www.al-wed.com/pic-vb/937.gif

أم هبة و ياسين
14-01-2010, 12:23
http://abeermahmoud.jeeran.com/103-besmillah.gif


http://www.21za.com/pic/salam_kalam007_files/67.gif


http://hanid8.jeeran.com/4space/fwasel/1%20%284%29.gif


http://hanid8.jeeran.com/4space/fwasel/1%20%284%29.gif


كبشة بنت رافع الانصارية رضي الله عليها

http://hanid8.jeeran.com/4space/fwasel/1%20%284%29.gif
http://hanid8.jeeran.com/4space/fwasel/1%20%284%29.gif
هي كبشة بنت رافع بن معاوية بن عبيد بن الابجر خدرة و امها الربيع بنت مالك بن عامر فهيرة بن بياضة، تزوجت من معاد بن النعمان بن امرئ لقيس بن زيد بن عبد الاشهل فولدت له سعد بن معاد (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D8%B9%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D9%85%D8%B9%D8%A7 %D8%B0) و عمرو بن معاذ وإياساً و عقرب و ام حزام بني معاذ بن النعمان.
http://hanid8.jeeran.com/4space/fwasel/1%20%284%29.gif
http://hanid8.jeeran.com/4space/fwasel/1%20%284%29.gif

أم هبة و ياسين
14-01-2010, 12:37
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
http://www.al-wed.com/pic-vb/937.gif

كبشة بنت رافع الأنصارية
الصادقة الصابرة المحتسبة

صاحبة هذه السيرة العطرة، واحدة من المسلمات المجاهدات اللاتي حظين بصحبة النبي صلى الله عليه وسلم، ورافقن الرسالة النبوية الشريفة، منذ أشرقت أنوارها في المدينة المنورة، ففي ثنايا بيتها فاحت روائح الطيب في "طيبة" الطيبة فانتشر فيها الإسلام، فكانت خيرًا وبركة على أرجاء المعمورة.

نعم... ففي هذا الجو الإيماني العظيم، وفي ظل التقوى نشأت هذه الصحابية الجليلة، ونهلت من معين الإسلام الصافي النقي، فأعطت الكثير الكثير، فكانت أمًا لشهيدين عظيمين، وبطلين مباركين من أبطال الإسلام. فهي أم حارس رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم بدر، وحامل راية الأنصار أيضًا، وواحد من مجلس شورى النبي صلى الله عليه وسلم يومذاك. وابنها هذا هو الصديق الثاني بعد سيدنا أبي بكر رضي الله عنه، وخليفة رسول الله على المدينة في غزوة بواط... إنها أم الأبطال... أم سعد بن معاذ كبشة بنت رافع بن معاوية بن عبيد الأنصارية الخدرية، واحدة من النساء الفاضلات اللاتي قدمن الخير في جميع المجالات، وهي واحدة ممن شهد لها رسول الله صلى الله عليه وسلم بالصدق، ودعا لها بالخير والأجر العظيم.

كانت كبشة قد تزوجت معاذ بن النعمان الأشهلي فولدت له سعد بن معاذ وعمرًا وإياسًا وأوسًا وعقرب وأم حزام بني معاذ بن النعمان.


في سجل الأوائل
أسلمت كبشة وبايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان لها كبير الأثر في تاريخ الإسلام. فها هي المدينة تستضيف شابًا وسيمًا من مكة هو مصعب بن عمير رضي الله عنه، سفير رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة ليعلّم أهلها القرءان، ويفقههم في أمور الدين. وهكذا بدأ الإسلام ينتشر في دور الأنصار حتى وصلت الدعوة إلى دار بني عبد الأشهل، فأسلم سيد الأوس أسيد بن الحضير، وسعد بن معاذ الذي وقف أمام قومه بني عبد الأشهل، وقال لهم: يا بني عبد الأشهل، كيف تعلمون أمري فيكم؟ قالوا: سيدنا وأفضلنا، قال: فإن كلام رجالكم ونسائكم عليّ حرام – أي أمنع نفسي من ذلك- حتى تؤمنوا بالله ورسوله، فما أمسى في دار بني عبد الأشهل رجل ولا امرأة إلا مسلمًا أو مسلمة.

وسارعت أم سعد إلى إعلان إسلامها، وسعدت بنعمة الإيمان سعادة عظيمة، بل ازدادت سعادتها عندما أضحت دارها وقرًا ومكانًا لسفير رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومنها انبعثت نسمات الإيمان تعطر أرجاء المدينة والدنيا كلها.

وذكر ابن الجوزي رحمه الله في "صفة الصفوة"، أنّ أول دار أسلمت من دور الأنصار دار بني عبد الأشهل، فأكرم بها من دار.

وذكر ابن حجر رحمه الله في "الإصابة" فقال: أول من بايع النبي صلى الله عليه وسلم أم سعد بن معاذ وهي كبشة بنت رافع بن عبيد، وأم عامر بنت يزيد بن السّكن، وليلى بنت الخطيم. وكم كان سرور أم سعد عظيمٌ حينما ترامى إلى سمعها قول النبي صلى الله عليه وسلم يذكر دارها ودور الأنصار بخير، فقال: " خير دور الأنصار بنو النّجار، ثم بنو عبد الأشهل، ثم بنو الحارث الخزرج، ثم بنو ساعدة، وفي كل دور الأنصار خير".

ومن الجدير بالذكر في هذا المقام أنّ أختي كبشة قد أسلمتا وبايعتا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهما: الفريعة أو الفارعة بنت رافع، وسعاد بنت رافع وهي أم أسعد بن زرارة أحد النقباء الأخيار، وهو ابن خالة سعد بن معاذ رضي الله عنهم جميعًا.



أم الشهيدين

سجّل التاريخ لأم سعد صفات وفضائل كريمة، ومواقف إيمانية تشير إلى مكانة النبي العظيم في نفسها، وتقديم الابناء شهداء في سبيل الله سبحانه وتعالى.

ففي غزوة بدر خرج ولداها سعد بن معاذ، وأخوه عمرو بن معاذ رضي الله عنهما وجاهدا في سبيل الله، وأبلى كل واحد منهما بلاءً حسنًا، وعادا مع المسلمين إلى المدينة يحملون بشائر النصر، ففرحت الأم المؤمنة بنصر الله.

وأما في غزوة أحد فقد خرجت أم سعد رضي الله عنها مع من خرج من النساء ينظرن إلى سلامة رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أن وردت الأخبار إلى المدينة باستشهاد عدد من المسلمين، وكان من بين الشهداء ابنها عمرو بن معاذ رضي الله عنه.

ولكن هذه الصحابية الجليلة كانت ترجو سلامة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأقبلت بسرعة نحو أرض المعركة، فلما رأت النبي صلى الله عليه وسلم سالمًا، حمدت الله، وقالت: "أما إذا رأيتك سالمًا فقد أشوتِ [أي هانت] المصيبة. فعزَّاها النبي صلى الله عليه وسلم بابنها عمرو.

شهادة صدق

في إحدى الساعات الحرجة التي زاغت فيها الأبصار، وبلغت القلوب الحناجر، وعلى وجه التحديد في غزوة الخندق أو غزوة الأحزاب، حظيت أم سعد بشهادة الصدق مختومة بختم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد كان ابنها سعد يرتدي درعًا قصيرة قد ظهرت منها ذراعه، فمرّ من أمام حصن بني حارثة، وكان فيه النساء والأطفال، ومن بينهم عائشة أم المؤمنين، وأمه كبشة رضي الله عنهما، فقالت له أمه تستعجله: الْْحَقْ برسول الله يا بني فقد – والله- تأخرت. وقد أرادت رضي الله عنها أن لا تفوته لحظة دون أن يحظى بمعية رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقالت السيدة عائشة: والله يا أم سعد لوددتُ أن درع سعد أطول على يده مما هي، فقالت أم سعد: يقضي الله ما هو قاض.

فقضى الله أمرًا كان مفعولاً، وأصيب سعد بسهم قطع منه الأكحل، وهو عِرق في الذراع يُسمى عرق الحياة، رماه به حبان بن العرقة.

وتوجه سيدنا سعد بالدعاء إلى الله قائلاً:

"اللهم إن كنتَ أبقيت من حرب قريش شيئًا فأبقني لها، فإنه لا قوم أحبّ إلي من أن أجاهدهم فيك من قوم ءاذوا نبيك وكذبوه وأخرجوه، اللهم إن كنت وضعت الحرب بيننا وبينهم فاجعلها لي شهادة، ولا تمتني حتى تقر عيني من بني قريظة.

فاستجاب الله له فالتحم جرحه، وضرب له رسول الله صلى الله عليه وسلم خيمة في المسجد ليعوده من قريب، ونقض يهود بني قريظة العهد مع النبي صلى الله عليه وسلم، وعندها نزلوا على حُكم سعد بن معاذ، وذلك عندما كلّفه بذلك النبي نزولاً عند رغبتهم. فحكم عليهم بأن تُقتل رجالهم وتُسبى نساؤهم وذراريهم، ولما نُفّذ حكم سعد فيهم انفتق جرحه فمات شهيدًا.

قال الرسول صلى الله عليه وسلم في شأن سعد:

"اهتزَّ عرش الرحمن عزّ وجلّ لموت سعد بن معاذ". والمعنى: انتعش العرش وحاملوه فرحًا بقدوم روحه رضي الله عنه، وفي هذا دليل علوّ مقامه ورفيع مكانته، لأن العرب تنسب الشيء العظيم لأعظم الأشياء، فتقول: أظلمت الأرض لموت فلان، واهتزت له الجبال. واحتسبت أم سعد ابنها الثاني شهيدًا عنه الله، لعلمها بمكانة الشهيد وللبشرى التي بشرها بها النبي العظيم صلى الله عليه وسلم.

بشارتها بالجنة

قال الله تعالى: {الذين صبروا وعلى ربّهم يتوكلون} [سورة العنكبوت ءاية 59].

هذه الصحابية الفاضلة ضربت أروع ءايات الصبر والتوكل في تاريخ النساء، وكانت تحث على مرضاة ربها، ومرضاة نبيه، وتؤثر محبة رسول الله على كل غال ونفيس من مال وولد، لقد صبرت عندما استشهد ولدها عمرو وأخوه سعد – رضي الله عنهما- وفي السنة إشارات كثيرة ودلائل واضحة تبشر بالجنة لمن صبر ابتغاء مرضاة الله. فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من احتسب ثلاثة من صُلبه دخل الجنة"، فقامت امرأة فقالت: أو اثنان؟ فقال: "أو اثنان" فقالت: يا ليتني قلت واحدة.

وبعد فهذه نفحات ندية من سيرة صحابية جليلة، فقد صبرت ابتغاء مرضاة الله عزَّ وجلَّ فرضي الله عنها وأرضاها لأنها ضربت الأمثلة في الصبر والوفاء.

http://www.al-wed.com/pic-vb/937.gif
http://www.al-wed.com/pic-vb/937.gif

والله الموفق والمعين

الغميصاء
15-01-2010, 12:10
بارك الله فيكي

لؤلؤة الايمان
17-01-2010, 12:01
بارك الله فيك اختي وجزاك كل خير

أم هبة و ياسين
17-01-2010, 20:16
بارك الله فيكي


http://photos.azyya.com/store/up2/081223114731eIT9.gif

أم هبة و ياسين
17-01-2010, 20:19
بارك الله فيك اختي وجزاك كل خير

http://photos.azyya.com/store/up2/090104100110V39R.gif

أم أيمن وهند
18-01-2010, 20:20
http://pic.alfrasha.com/data/media/51/s777.gif


http://pic.alfrasha.com/data/media/51/s27771.gif

أم هبة و ياسين
18-01-2010, 20:28
http://www.shamsqatar.com/up3/get-11-2008-vg9pjsdb.gif

om ilyasse
18-01-2010, 21:05
بارك الله فيك اختي وجزاك كل خير

أم هبة و ياسين
19-01-2010, 01:12
http://kokay5.jeeran.com/w7.jpg

أم هبة و ياسين
19-01-2010, 20:17
http://www.shamsqatar.com/up3/get-11-2008-nmo0d3do.gif

أم هبة و ياسين
20-01-2010, 21:14
http://photos.azyya.com/store/up2/081209114042H6JZ.gif



ما كادتْ تسمع بدعوة النبي ( حتى دخلتْ فى دين الله تعالى، فلما راح المشركون يعذبون من آمن، فصبُّوا عليها من عذابهم قسطًا كبيرًا عساها ترتد وترجع، فأبت إلا الإسلام، فقتلوها، فكانت أول شهيدة فى الإسلام.

إ نها الصحابية الجليلة، سُمَـيّة بنتُ خَـيَّاط، زوجة ياسر، وأم عمار -رضى الله عنهم-.

أم هبة و ياسين
20-01-2010, 21:54
http://abeermahmoud2006.jeeran.com/482-Bismellah.gif


http://www.21za.com/pic/salam_kalam002_files/10.gif


سمية بنت خياط


سمية بنت الخيَّاط، هي أم عمار بن ياسر، وأول شهيدة استشهدت في الإسلام، وهي ممن بذلوا أرواحهم لإعلاء كلمة الله عز وجل، وهي من المُبايِعات الصَّابرات الخيِّرات اللاتي احتملن الأذى في ذات الله، وكانت سُميَّة من الأولين الذين دخلوا في الدين الإسلامي، وسابع سبعة ممن اعتنقوا الإسلام بمكة بعد الرسول وأبي بكر الصديق وبلال وصهيب وخبّاب وعمّار ابنها.

زواجها:
كانت سمية بنت خباط أَمَة لأبي حذيفة بن المغيرة بن عبدالله بن عمر بن مخزوم، تزوجت من حليفه ياسر بن عامر بن مالك بن كنانه بن قيس العنسي، وكان "ياسر" عربيًا قحطانيًا مذحجيًا من بني عبس، أتى إلى مكة هو وأخواه "الحارث" و"المالك"؛ طلبًا في أخيهما الرابع "عبدالله"، فرجع الحارث والمالك إلى اليمن وبقي هو في مكة، حالف "ياسر" أبا حذيفة ابن المغيرة بن عبدالله بن عمر بن مخزوم، وتزوج من أَمَته سمية، وأنجب منها عمارًا، فأعتقها "أبوحذيفة"، وظل "ياسر" وابنه "عمار" مع أبي حذيفة إلى أن مات، فلما جاء الإسلام أسلم "ياسر" وأخوه "عبدالله" و"سمية" و"عمار".

السابقون:

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ- رضي الله عنه- قَالَ: "كَانَ أَوَّلَ مَنْ أَظْهَرَ إِسْلامَهُ سَبْعَةٌ: رَسُولُ اللَّهِ- صلى الله عليه وسلم-، وَأَبُو بَكْرٍ، وَعَمَّارٌ، وَأُمُّهُ سُمَيَّةُ، وَصُهَيْبٌ، وَبِلالٌ، وَالْمِقْدَادُ، فَأَمَّا رَسُولُ اللَّهِ- صلى الله عليه وسلم- فَمَنَعَهُ اللَّهُ بِعَمِّهِ أَبِي طَالِبٍ، وَأَمَّا أَبُوبَكْرٍ فَمَنَعَهُ اللَّهُ بِقَوْمِهِ، وَأَمَّا سَائِرُهُمْ فَأَخَذَهُمْ الْمُشْرِكُونَ وَأَلْبَسُوهُمْ أَدْرَاعَ الْحَدِيدِ، وَصَهَرُوهُمْ فِي الشَّمْسِ" (أخرجه ابن ماجة).
وفي رواية للبيهقي: فمات ياسر (زوج سمية) من العذاب، وأغلظت "سمية" لأبي جهل فطعنها في قُبُلها، فماتت، ورُمِي عبد الله- ابنٌ لِـ"سمية"- فسَقَط.

امرأة وامرأة:

كما اختار الله تعالى امرأةً هي خديجة- رضي الله عنها- لتكون أول من آمن بهذا الدين، وأول من يُبشَّر بالجنة، اختار أيضًا امرأةً أخرى لتكون أول مَنْ يدخل الجنة شهيدًا، فالجنة والسبق إليها لا يختصان بالرجال دون النساء، والجهاد بالنفس والمال في دعوة الإسلام ليس حِكْرًا على الرجال دون النساء، وتحمُّل الأذى والتعذيب والتخويف يقع في سبيل الله على النساء، كما يقع على الرجال.

أسرة مُبَاركة:


الأب (ياسر)، والأم (سمية)، والابن (عمار)، أسرة آمنت بالله تعالى، وصدّقت برسوله- صلى الله عليه وسلم- بكل عناصرها وأفرادها، لم يخش الأب على ابنه أن يتبع سبيل المؤمنين، ولو كان في ذلك إزهاق الروح، ولم تجزَع الأمُّ على ولدها؛ رغبةً في السلامة من الأذى، بل كانت يدًا وعونًا له، ودافعًا على الإصرار.

أُمٌّ وأُمٌّ:

وأين (أمُّ مصعب) من (أمِّ عمار)؟ حين علمت (أم مصعب) بإسلامه واتباعه محمدًا- صلى الله عليه وسلم- ومفارقته دين الآباء والأجداد بكت وانتحبت، وخشيت وجزعت، ونهت واشتدت في النهي بالتجويع والحرمان، وأمثالها اليوم كثيرات...!!.
وأمّا (أم عمار) سمية- رضي الله عنها- فقد هَشَّت وبشَّت وأيَّدت، بل اندفعت في حماس وقوة، وتجاوزت ذلك إلى إعطاء المثل الأعلى بنفسها... شهيدةً، فكانت النبراس والقدوة.

ثبات لا يزعزعه عذاب:


وعُذِّب الجميع في الله- الوالدان والابن- عذابًا لا تتحمله الجبال، بين قيْد ثقيل وغليظ، وجَلْد بالسياط اللاهبة التي تشق البدن، وضرْب بالعِصي الغلاظ، التي تُكسِّر العظام، وشواظ من أشعة شمس الصحراء التي تحرق الجلود... فما هانوا، وما لانوا، ولم يرضخوا لتهديد أو وعيد!!.

مَوْعِدُكُم الجنة:

وكان- صلى الله عليه وسلم- يمرّ عليهم وهم يُعَذَّبون، فلا يملك إلا أن يُثَبِّتَهُم ويُبَشِّرَهم بقوله: "صبرًا آل ياسر، فإن موعدكم الجنة"، إنه الإقرار من النبي- صلى الله عليه وسلم- لـ"سميّة"- رضي الله عنها- على مشاركتها بالجهاد بالنفس، وموقفها الباسل في الدعوة، وفي ثباتها وتضحيتها، وعدم تفوُّهِها بكلمة الكفر.
ثبتت مع أسرتها وضحَّت، وماتوا جميعًا، الرجل "ياسر"، والمرأة "سمية"، والابن "عبدالله"، إلا "عمارًا"، اضطُّر- من قسوة العذاب- أن يتفوَّه بكلمة الكفر لفظًا، حتى ينجو من العذاب، ولكن قلبه مطمئنٌ بالإيمان، وقد أُنزلت آية في شأن "عمار" في قوله عزوجل: ﴿مَن كَفَرَ بِاللهِ مِن بَعْدِ إيمَانِهِ إِلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ﴾ (النحل: 106)، وعندما أتى رسول الله- صلى الله عليه وسلم- قال: "ما وراءك؟ قال: شرٌّ يا رسول الله! ما تُرِكت حتى نِلتُ منكَ، وذكرتُ آلهتهم بخير! قال: "كيف تَجِدُ قلبَك؟ قال: مطمئنًا بالإيمان، قال: "فإن عادوا لك فعُد لهم".

بيت الشهداء الأول:

إن البيت- كل البيت- أمام دعوة الله تعالى أمرُه واحد، الرجال والنساء والأولاد؛ ليكون دليلاً وأسوةً لكل بيت مسلم في أمة محمد- صلى الله عليه وسلم-، فبات بيت آل ياسر مثالاً للتضحية والشهادة في سبيل الله، وحتى يصبح قدوة البيوت في المجتمع المسلم، وحتى يمكن أن يطلق عليه- بيت الشهداء الأول- فكما أن الصفَّ المسلم فيه القدوات من الرجال والنساء والأبناء فكذلك المجتمع المسلم فيه القدوات من البيوت، فهنيئًا لبيت آل ياسر ببشرى رسول الله- صلى الله عليه وسلم-، فكلهم شهداء، حتى "عمّار بن ياسر" الذي بقي ونجا من موت التعذيب اتخذه الله شهيدًا في المعارك، بعد عُمْر مُلِيء بالعلم والعبادة والجهاد، وحتى لا يظنّ ظانُُّ أن الجهاد والتضحية في سبيل الله قَصرَها الله على الرجال وحدهم، وحتى يعلم الناس أن المجتمع الأول من السابقين في هذه الأمة تأسّس وأقيم بجهود وتضحيات الرجال والنساء معًا، وذلك سُنَّة للأمة إلى يوم الدين، وحتى لا يظن أحد من الدعاة أن الشهادة والتضحية حِكْر عليه دون زوجه وولده ووالدَيه، أو أن من الحكمة تجنيب بيته وأهله مخاوفَ طريقِ الدعوةِ.


رضي الله -تعالى-عن سمية أم عمار
ورحم الله أول شهيدة في الاسلام
وأم أول من بنى مسجدا يصلى فيه (عمار)
وسلام عليك أيتها الاسرة الياسريةالصامدة.


والله تعالى -المسؤول أن يعوضهم على صبرهم وجهلدهم بجنة عرضها السموات والارض أعدت للمتقين . وما ذلك على الله بعزيز .

فرضي الله عنها وأرضاها وجعل جنة الفردوس مثواها .

ام عبداللطيف
20-01-2010, 22:47
http://www.deretna.com/vb/attachment.php?attachmentid=12582&stc=1&d=1216533250

http://www.mooode.com/data/media/188/1169393995_l.gif

أم هبة و ياسين
21-01-2010, 22:34
أسعدت بhttp://www.alhsa.com/forum/imgcache/14655.imgcacheزيارتك

أم هبة و ياسين
24-01-2010, 22:41
http://www.shamsqatar.com/up3/get-11-2008-vg9pjsdb.gif

أم هبة و ياسين
28-01-2010, 15:18
http://www.alfrasha.com/up/6950945431484497773.gif

أم هبة و ياسين
31-01-2010, 00:07
http://img265.imageshack.us/img265/4541/570067580wa.gif

أم ورقة بنت الحارث

قري في بيتك فإن الله تعالى يرزقك الشهـــادة.
محمد صلى الله عليه وسلم

أم هبة و ياسين
31-01-2010, 23:14
http://www.21za.com/pic/salam_kalam005_files/36.gif


http://www.21za.com/pic/salam_kalam010_files/139.gif




أم ورقة بنت عبد لله الأنصارية

بشرها الرسول بالشهادة وهي في بيتها رضي الله عنها






اسمها وكنيتها:

هي أم ورقة بنت عبد لله بن الحارث بن عويمر بن نوفل الأنصارية.

وقيل: أم ورقه بنت نوفل،وهي مشهورة بكنيتها.

وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يزورها ويسميها الشهيدة.

فـضلـــــها:



أم ورقه الأنصارية واحدة من الأنصاريات اللائي سطرن أروع الصفحات في تاريخ الإسلام ، وقد أسلمت مع السابقات .
وكانت من فضليات نساء عصرها، ومن كرائم نساء المسلمين نشأت على حب كتاب الله تعالى وراحت تقرأ آياته أناء الليل وأطراف النهار حتى غدت إحدى العابدات الفاضلات. فجمعت القرآن، وكانت تتدبر معانيه، وتتقن فهمه وحفظه، كما كانت قارئه مجيدة للقرآن ، واشتهرت بكثرة الصلاة . وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقدر أم ورقة ويعرف مكانتها ويكبر حفظها وإتقانها ، ويأمر بأداء الصلاة في بيتها.


مشاركتها في الجهاد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم



وأما عن حبها رضي الله عنها للجهاد والشهادة في سبيل الله
فهاهي تحدثنا عن ذلك فتقول: إن النبي صلى الله عليه وسلم
لما غزا بدرا قلت له : ائذن لي في الغزو معك ،
وأمرض مرضاكم لعل الله أن يرزقني الشهادة .
قال : قري في بيتك فان الله تعالى يرزقك الشهادة.
وعادت الصحابية العابدة أم ورقة إلى بيتها سامعه مطيعة .
أمر النبي صلى الله عليه وسلم لان طاعته واجبة .

وغدت أم ورقة رضي الله عنها تعرف بهذا الاسم المعطار
"الشهيدة " بسبب قوله صلى الله عليه وسلم :
" قري في بيتك فان الشهادة " ولما ذكره ابن الأثير في أسد الغابة أن النبي
صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد زيارتها اصطحب معه ثلة من أصحاب
له قائلا " انطلقوا بنا نزور الشهيدة " .
وظلت الصحابية الجليلة أم ورقة رضي الله عنها تحافظ على شعائر الله تعالى
طوال حياة رسول الله ، صلى الله عليه وسلم، وكانت تنتظر ما بشرها الرسول،
صلى الله عليه وسلم. وانتقل رسول الله - صلى الله عليه وسلم
إلى الرفيق الأعلى وهو راض عن أم ورقة ،
ثم جاء عهد أبي بكر، رضي الله عنه،
فتابعت حياه العبادة والتقوى على الصورة التي كانت عليها من قبل.

تحقق بشارة الرسول صلى الله عليه وسلم لها بالشهادة :

لقد بشرها النبي صلى الله عليه وسلم بالشهادة.
عندما طلبت من رسول الله صلى الله عليه وسلم
أن تشترك في الجهاد وتداوي جراح وأمراض المرضى .
فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم مبشرا
:" إن الله يهديك الشهادة وقري في بيتك فانك شهيدة ".

وفاتها و(استشهادها) رضي الله عنها:

في عهد عمر كان رضي الله عنه بتفقدها ويزورها اقتداء بنيه صلى الله عليه وسلم.
وقد كانت أم ورقة تملك غلاما وجارية ، كانت قد وعدتهما بالعتق بعد موتهما ،
فسولت لهما نفساهما أن يقتلا أم ورقة ،
وذات ليله قاما إليها فغمياها وقتلاها ،
وهربا فلما أصبح عمر رضي الله عنه قال:
والله ما سمعت قراءة خالتي أم ورقة البارحة فدخل الدار فلم ير شيئا ،
فدخل البيت فإذا هي ملفوفة في قطيفة في جانب البيت
فقال: صدق الله ورسوله ، ثم صعد المنبر فذكر الخبر،
وقال: علي بهما ، فأتى بهما فكانا أول مصلوبين في المدينة .
فرحم الله تعالى الصحابية الأنصارية
والشهيدة العابدة أم ورقة ورضي الله عنها وأرضاها .

الأحاديث التي رويت عنها:

قول عمر : صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
حين كان يقول : انطلقوا بنا نزور الشهيدة وروي عنها .
روى حديثها الوليد بن عبد لله بن جميع عن جده
وقيل : عن أمها أم ورقة وقيل: عن الوليد عن جدته ليلى بنت مالك عن أبيها
عن أم ورقه وقيل: عن الوليد عن جده عن أم ورقه ليس بينهما
أحد والوليد عن عبد الرحمن من خلاء عن أم ورقه وقيل عن
عبد الرحمن بن خلاء عن أبيه عن أم ورقه قالت استأذنت
رسول الله صلى الله عليه وسلم في الغزو معه يوم بدر قلت
هذا الذي حكاه هنا موافق لما في الأصول وهو يناقض قوله في أن الوليد بن عبد لله بن جميع رواه عن جده عن
أم ورقة وقد نسبت في راوية أخرى إلى جد أبيها فقال: عن أم ورقة بنت نوفل .
أم ورقة الأنصارية واحدة من نساء الأنصاراللائي سطرن أروع الصفحات في تاريخ الإسلام ،
وقد أسلمت مع السابقات ،
وبايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وروت عنه .
كانت من فواضل نساء عصرها ،
ومن كرائم نساء المسلمين .
نشأت على حب كتاب الله تعالى وراحت تقرأ آياته آناء الليلوأطراف النهار
حتى غدت إحدى العابدات الفاضلات . فجمعت القرآن ،
وكانت تتدبرمعانيه ، وتتقن فهمه وحفظه ، كما كانت قارئة مجيدة للقرآن. ،
واشتهرت بكثرة الصلاةحسن العبادة . وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقدر ام ورقة ويعرف مكانتهاويكبر حفظها وإتقانها ،
وكان يأمر بأداء الصلاة في بيتها .
وأما عن حبها رضي الله عنها للجهاد والشهادة في سبيل الله
فهاهي تحدثنا عن ذلك فتقول : إن النبي صلىالله عليه وسلم
لما غزا بدراً قلت له : يا رسول الله ، ائذن لي في الغزو معك ،
أمرض مرضاكم لعل الله أن يرزقني الشهادة .
قال : " قري في بيتك فإن الله تعالى يرزقك الشهادة " .
وعادت الصحابية العابدة أم ورقة إلى بيتها سامعة مطيعة أمر النبي
صلى الله عليه وسلم لآن طاعته واجبة .
وغدت أم ورقة رضي الله عنها تعرف بهذا
الاسم المعطار " الشهيدة " بسبب قوله صلى الله عليه وسلم :
" قري في بيتك فإن الله تعالى يرزقك الشهادة " ،
ولما ذكره ابن الأثير في أسد الغابة أن النبي صلى الله عليه وسلم
كان إذا أراد زيارتها اصطحب معه ثلة من أصحابه الكرام ،
وقال لهم "انطلقوا بنا نزور الشهيدة.
وظلت الصحابية الجليلة أم ورقة رضي الله عنها:تحافظ على شعائر الله تعالى طوال حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم
وكانت تنتظر مابشرها به رسول الله صلى الله عليه وسلم .
وانتقل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الرفيق الأعلى
وهو راض عن ام ورقة ، ثم جاء عهد أبي بكر رضي الله عنه.
فتابعت حياة العبادة والتقوى على الصورة التي كانت عليها من قبل .
وفي عهد عمر كان رضي الله عنه يتفقدها ويزورها اقتداء بنبيه صلى الله عليه وسلم .

فرحم الله تعالى الصحابية الأنصارية والشهيدة العابدة
-رضي الله عن -أم ورقة -التي خدمت دينها خدمة عظيمة وكان لها دور جليل في جمع القرآن في عهد الصديق رضي الله عنه .
فكل مسلم يقرأ حرفا في كتاب الله فهوفي ميزان حسناتها -إن شاء الله -

ام عبداللطيف
01-02-2010, 00:47
http://www.alsbtain.net/qatif/upload/28392-1-986172270.gif

http://alsbtain.alatham.com/qatifoasis/upload//14199-1-9451910.gif

أم هبة و ياسين
01-02-2010, 17:35
http://www.alsbtain.net/qatif/upload/28392-1-986172270.gif

http://alsbtain.alatham.com/qatifoasis/upload//14199-1-9451910.gif


أسعدتني زيارتك الكريمة -يا أم عبد اللطيف-

muslima24
09-02-2010, 23:07
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك اختي الكريمة على هذا الموضوع القيم
وجزيت الجنة
سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

amina hafiane
10-02-2010, 12:21
فعلا شعرت بالرحمة والرافة في قلبي لما قرات عن هذه الصحابية الجليلة ام ايمن رضي الله عنها ، حاضنة المصطفى صلى الله عليه وسلم، وام الشهيد ايمن.
جزاك الله كل خير على طرحك لهذا الموضوع القيم.


http://img91.imageshack.us/img91/2821/move56lp1.gif
http://www.kl28.com/cards/images/signature_card/4.jpg

om ilyasse
13-02-2010, 22:22
جزاك الله كل خير على هذا طرح القيم

أم هبة و ياسين
01-03-2010, 21:21
أسعدتموتي جميعا بمروركم الكريم


يا رب أكون عند حسن ظنكم.

أم هبة و ياسين
17-12-2011, 15:07
صفية بنت عبد المطلب

أم حواري رسول الله صلى الله عليه وسلم.و أول من قتلنت مشركا

و ها نحن على موعد مع صحا بية جمع الله لها بين سؤدد الحسب و عز الاسلام ..أنها الصابرة و المجاهدة المؤمنة بالله إنها عمة النبي صلى الله عليه وسلم . صفية بنت عبد المطلب الهاشمية رضي الله عنها.

أم هبة و ياسين
17-12-2011, 15:16
صَفِيَّة بِنْت عَبْد الْمُطَّلِب

هِي صَفِيَّة بِنْت عَبْد الْمُطَّلِب ، الْهَاشِمِيَّة. وَهِي عَمَّة الْنَّبِي صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم وَشَقِيّقَة حَمْزَة. وَأُم حَوَارِي الْنَّبِي -صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم-: الْزُّبَيْر وَأُمَّهَا مِن بَنِي زُهْرَة.

تَزَوَّجَهَا الْحَارِث، أَخُو أَبِي سُفْيَان بْن حَرْب فَتُوُفِّي عَنْهَا.

وَتَزَوَّجَهَا الْعَوَّام. أَخُو سَيِّدَة الْنِّسَاء خَدِيْجَة بِنْت خُوَيْلِد فَوَلَدَت لَه: الْزُّبَيْر وَالْسَّائِب وَعَبْد الْكَعْبَة.

قِصَّة إِسْلَامَهَا:

هِي مَن الْمُهَاجِرَات الْأُوَل، وَلَا يُعَلِّم هَل أَسْلَمْت مَع حَمْزَة أَخِيْهَا، أَو مَع الْزُّبَيْر وَلَدِه؟..

مِن مَلَامِح شَخْصِيَّتَهَا:

شَجَاعَتِهَا:

تُظْهِر شَجَاعَة الْسَّيِّدَة صَفِيَّة بِنْت عَبْد الْمُطَّلِب لَمَّا كَانَت فِي حِصْن فَارِع وَرَأَت يَهُوْدِي يَطُوْف حَوْل الْحُصُن فَنَزَلَت إِلَيْه بِعَمُود خَيْمَتِهَا وَقَتَلْتُه.

بَعْض الْمَوَاقِف مِن حَيَّاتِهَا مَع الْرَّسُوْل صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم:

ـ لَقَد بَايَع الْرَّسُوْل -صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم- الْصَّحَابِيَّات عَلَى الْإِسْلَام وَمَا مَسَّت يَدُه يَد امْرَأَة مِنْهُن، وَكَانَت عَمَّتَه صَفِيَّة -رَضِي الْلَّه عَنْهَا- مَعَهُن، فَكَان لِبَيَعْتِهَا أَثَر وَاضِح فِي حَيَاتِه، بِإِيِمَانِهَا بِالْلَّه وَرَسُوْلِه، وْمَعْرُوفْهَا لِزَوْجِهَا، وَحُفَّاظِهَا عَلَى نَفْسِهَا،وَالْأَمَانَة وَالْإِخْلاص فِي الْقَوْل وَالْعَمَل.

قَال تَعَالَى يَا أَيُّهَا الْنَّبِي إِذَا جَاءَك الْمُؤْمِنَات يُبَايِعْنَك عَلَى أَن لَّا يُشْرِكْن بِالْلَّه شَيْئا وَلَا يَسْرِقْن وَلَا يَزْنِيْن وَلايَقْتُلِن أَوْلَادَهُن وَلَا يَأْتِيَن بِبُهْتَان يَفْتَرِيَنَه بَيْن أَيْدِيَهِن وَأَرْجُلِهِن وَلَا يَعْصِيَنَّك فِي مَعْرُوْف فَبَايِعْهُن وَاسْتَغْفِر لَهُن الْلَّه إِن الْلَّه غَفُوْر رَّحِيْم )...

ـ لَم تَكُن صَفِيَّة -رَضِي الْلَّه عَنْهَا- لِتَنْسَى قَوْل رَسُوْل الْلَّه -صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم- فِي أَوَّل أَيَّام إِسْلَامِه، لَمَّا نَزَل قَوْلُه تَعَالَى: (وَأَنْذِر عَشِيْرَتَك الْأَقْرَبِيْن).

قَام رَسُوْل الْلَّه -صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم- وَقَال يَا فَاطِمَة بِنْت مُحَمَّد، يَا صَفِيَّة بِنْت عَبْد الْمُطَّلِب، يَا بَنِي عَبْد الْمُطَّلِب، لَا أَمْلِك لَكُم مِن الْلَّه شَيْئ، سَلُوْنِي مِن مَالِي مَا شِئْتُم )000فَخَصَّهَا بِالْذِّكْر كَمَا خَص ابْنَتَه فَاطِمَة أُحِب الْنَّاس إِلَيْه...

ـ زَعَم هِشَام بْن عُرْوَة أَن الْزُّبَيْر بْن الْعَوَّام خَرَج إِلَى يَاسِر أَخُو مُرَحَّب فَقَالَت أُمُّه صَفِيَّة بِنْت عَبْد الْمُطَّلِب: يَقْتُل ابْنِي يَا رَسُوْل الْلَّه قَال بَل ابْنُك يَقْتُلُه إِن شَاء الْلَّه فَخَرَج الْزُّبَيْر فَالْتَقَيَا، فَقَتَلَه الْزُّبَيْر.

بَعْض الْمَوَاقِف مِن حَيَّاتِهَا مَع الْصَّحَابَة:

أَقْبَلْت صَفِيَّة بِنْت عَبْد الْمُطَّلِب لِتَنْظُر إِلَى أَخِيْهَا حَمْزَة فَلَقِيَهَا الْزُّبَيْر فَقَال أَي أَمَة إِن رَسُوْل الْلَّه صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم يَأْمُرُك أَن تَرْجِعِي قَالَت وَلَم وَقَد بَلَغَنِي أَنَّه مِثْل بِأَخِي وَذَلِك فِي الْلَّه فَمَا أَرْضَانَا بِمَا كَان مِن ذَلِك لِأَصْبِرَن وَأَحْتَسِبَن إِن شَاء الْلَّه فَجَاء الْزُّبَيْر فَأَخْبَرَه فَقَال خَل سَبِيْلَهَا فَأَتَت إِلَيْه وَاسْتَغْفَرَت لَه ثُم أَمَر بِه وَدُفِن...

بَعْض كَلِمَاتِهَا:

ـ قَال ابْن إِسْحَاق: وَقَالَت صَفِيّة بِنْت عَبْد الْمُطَّلِب، تَبْكِي أَخَاهَا حَمْزَة بْن عَبْد الْمُطَّلِب:

أَسَائِلَة أَصْحَاب أُحُد مَخَافَة بَنَات أَبِي مِن أَعْجَم وَخَبِيْر

فَقَال الْخَبِيْر إِن حَمْزَة قَد ثَوَى وَزَيْر رَسُوْل الْلَّه خَيْر وَزِيَر

دَعَاه إِلَه الْحَق ذُو الْعَرْش دَعْوَة إِلَى جَنَّة يَحْيَا بِهَا وَسُرُوْر

فَذَلِك مَا كُنَّا نُرَجِّي وَنَرْتَجِي لِحَمْزَة يَوْم الْحَشْر خَيْر مَصِيْر

فَوَاللَّه لَا أَنْسَاك مَا هَبَّت الْصَّبَا بُكَاء وَحُزْنَا مَحْضَرِي وَمَسِيرِي عَلَى أَسَد الْلَّه الَّذِي كَان مِدْرَهَا يَذُوْد عَن الْإِسْلَام كُل كَفُوْر

فَيَا لَيْت شِلْوِي عِنْد ذَاك وَأَعَظمِي لَدَى أَضَبْع تَعْتَادَنِي وَنُسُور

أَقُوْل وَقَد أَعْلَى الّنَعِي عَشِيْرَتِي جَزَى الْلَّه خَيْرَا مِن أَخ وَنَصِيْر

ـ فَقَالَت صَفِيَّة ابْنَة عَبْد الْمُطَّلِب تَبْكِي أَبَاهَا:

أَرِقْت لِصَوْت نَائِحَة بِلَيْل عَلَى رَجُل بِقَارِعَة الْصَّعِيْد

فَفَاضَت عِنْد ذَلِكُم دُمُوْعِي عَلَى خَدِّي كَمُنْحَدِر الْفَرِيْد

عَلَى رَجُل كَرِيْم غَيْر وَغْل لَه الْفَضْل الْمُبِيْن عَلَى الْعَبِيْد

عَلَى الْفَيَّاض شَيْبَة ذِي الْمَعَالِي أَبِيْك الْخَيْر وَارِث كُل جُوْد

صَدُوْق فِي الْمَوَاطِن غَيْر نِكْس وَلَا شَخْت الْمَقَام وَلَا سَنِيْد

طَوِيْل الْبَاع أَرْوَع شَيْظَمِي مُطَاع فِي عَشِيْرَتِه حَمِيْد

رِثَّائِهَا لِلْرَّسُول صَلَّى الْلَّه عَلَيْه وَسَلَّم:

أَلَا يَا رَسُوْل الْلَّه كُنْت رَجَاءَنَا... وَكُنْت بِنَا بَرَّا وَلَم تَك جَافِيّا

وَكُنْت رَحِيْما هَادِيَا مُعَلِّمَا... لِيَبْك عَلَيْك الْيَوْم مِن كَان بَاكِيا

لَعَمْرُك مَا أَبْكِى الْنَّبِي لِفَقْدِه... وَلَكِن لَمَّا أَخْشَى مِن الْهَرْج آَتِيَا

كَأَن عَلَى قَلْبِي لِذِكْر مُحَمَّد... وَمَا خِفْت مِن بَعْد الْنَّبِي الْمَكَاوِيَا

أَفَاطِم صَلَّى الْلَّه رَب مُحَمَّد... عَلَى جَدَث أَمْسَى بِيَثْرِب ثَاوِيا

فِدَى لِرَسُوْل الْلَّه أُمِّي وَخَالَتِي... وَعِمِّي وَآَبَائِي وَنَفْسِي وَمَالِيَا

صَدَقْت وَبَلَغَت الْرِّسَالَة صَادِقا... وَمُت صَلِيْب الْعَوْد أَبْلَج صَافِيَا

فَلَو أَن رَب الْنَّاس أَبْقَى نَبِيِّنَا... سُعِدْنا وَلَكِن أَمْرِه كَان مَاضِيا

عَلَيْك مِن الْلَّه الْسَّلَام تَحِيَّة... وَأُدْخِلَت جَنَّات مِن الْعَدْن رَاضِيَا

أَرَى حَسَنا أَيْتَمْتَه وَتَرَكْتُه... يَبْكِي وَيَدْعُو جَدِّه الْيَوْم نَائِيَا
وَفَاتِهَا:

تُوُفِّيَت -رَضِي الْلَّه عَنْهَا- فِي خِلَافَة عُمَر سَنَة عِشْرِيْن...وَلَهَا مِن الْعُمْر ثَلَاث وَسَبْعُوْن سَنَة... وَدُفِنَت فِي الْبَقِيع..

الْمَرَاجِع: سِيَر أَعْلَام الْنُّبَلَاء - الْإِصَابَة فِي تَمْيِيِز الْصَّحَابَة - سِيْرَة بْن هِشَام - سِيْرَة ابْن كَثِيْر - الِاسْتِيْعَاب - الْطَّبَقَات الْكُبْرَى

أم هبة و ياسين
19-12-2011, 14:46
http://up.arabsgate.com/u/1606/1509/15672.gif)

om ilyasse
19-12-2011, 19:21
http://sub3.rofof.com/img4/09wqhms18.gif (http://sub3.rofof.com/img4/09wqhms18.gif)

أم هبة و ياسين
19-12-2011, 22:05
http://sub3.rofof.com/img4/09wqhms18.gif (http://sub3.rofof.com/img4/09wqhms18.gif)


http://fahadoor.googlepages.com/CAPWI5X3.gif

أم هبة و ياسين
20-12-2011, 12:19
"عاتكة بنت زيد"

صحابية كريمة جمع الله لها من المكارم و الفضائل قدرا عظيما يعجز القلم عن وصفه.

و كان اهل المدينة يقولون :

" من أراد الشهادة فليتزوج عاتكة بنت زيد. "


يتبع

fleur de sud
19-01-2012, 00:18
جزاك الله ألف خير و بارك الله فيك

أم هبة و ياسين
19-01-2012, 18:56
جزاك الله ألف خير و بارك الله فيك

وخيرا جزاك أختي fleur de sud سررت بوجودك

نجمة البيضاء
07-04-2012, 21:40
بارك الله فيك اختي وجزاك كل خير

أم هبة و ياسين
29-04-2012, 17:04
بارك الله فيك اختي وجزاك كل خير

و فيك بارك المولى أختي نجمة

مصراوية 1
16-07-2012, 05:18
الله يعطيكى العافيه حبيبتى موضوعك رائع تسلمى عليه بارك الله فيكى

بشرى ام البنات
29-07-2012, 00:13
جزاك الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك https://fbcdn-sphotos-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/549438_291975747556257_2049107663_n.jpg

أم هبة و ياسين
02-11-2012, 15:39
بارك الله فيكن أخواتي الغاليات

و كل عام و أنتن الى الله أقرب

ملكة بحجابي
03-11-2012, 15:28
ما شاء الله عليك أختي

الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله

نسأل الله تعالى أن ينير طريقنا بالإيمان

بارك الله فيك و جزاك خيرا على هذا الإختيار الهادف
في ميزان حسناتك ان شاء الله

أم هبة و ياسين
09-11-2012, 18:52
ما شاء الله عليك أختي

الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله

نسأل الله تعالى أن ينير طريقنا بالإيمان

بارك الله فيك و جزاك خيرا على هذا الإختيار الهادف
في ميزان حسناتك ان شاء الله

و خيرا جزاك أختي ملكة بحجابي و لك بالمثل وزيادة

ام هارون
04-09-2013, 11:57
جزاكم الله كل خير ياأهل الخير ... مشاركة وأي مشاركة انها حقا لنعم وخير وأجود المشاركات ماعساي أكتب لكي أختي في الله ,والعين تدمع والقلب يحزن كلما قرأت سيرة رسول الله واتباعه اللهم ارزقنا صحبته واسقنا من يده شربة لانظمئ بعدها أبدا ...

ام انعام
26-09-2013, 11:04
جزاك الله خير الجزاء اختي

أم هبة و ياسين
28-09-2013, 21:23
و أنت من أهل الجزاء أختي

رفيقي سكني
29-09-2013, 16:59
السلام عليكم ورحمة الله

اختي الكريمة جزاك الله خيرا

hibati2010
29-09-2013, 21:16
جزاك الله اختي الف خير على هذا الموضوع القيم

عاشقة العلم
30-09-2013, 00:15
بارك الله فيك أختي وجعله في ميزان حسناتك