المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تنظيم الأسرة في الإسلام



أم سامي
04-01-2010, 10:48
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جئتكم اليوم بموضوع، كتب عنه الكثير، لا أعرف إذا سبق وطرح في منتدانا الغالي. المهم سنناقش اليوم موضوع تنظيم الأسرة في المجتمعات الإسلامية. وقبل أن ندخل لصلب الموضوع لا بد من تعريف ما هو تنظيم الأسرة؟
تنظيم الأسرة أو تنظيم النسل هي اتخاذ تدابير أساسية من أجل الحد أو التقليل من التوالد. ويتم ذلك باتفاق مسبق بين الزوجين، وإتباع للوسيلة التي تحد من الإنجاب. ولقد كانت هذه الوسائل مستعملة بكثرة في الدول الغربية إلا أنه أصبحت عدد كبير من المجتمعات في العالم بغض النظر عن دياناتهم يعملون على تنظيم النسل. فما رأي الديانات السماوية في تنظيم الأسرة؟ وماذا عن ديننا الحنيف؟
ترتفع المواليد في العالم بسبب العامل الديني، فكل الديانات السماوية تشجع على الإنجاب، فالمسيحية توصي بتعمير الأرض، واليهودية كذلك، ولكن ماذا عن ديننا الإسلام في تنظيم الأسرة؟
فيمل يتعلق بتنظيم الأسرة في الإسلام، فالرأي منقسم بين مؤيد ومعارض ومتحفظ، ويستمد كل من الفريقين التأييد من القرآن الكريم ومن الحديث الشريف. فالمؤيدون لتنظيم الأسرة يستشهدون بالآية الكريمة: "وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله" (سورة النور32)، يعني أن تأخير سن الزواج نوع من أنواع تنظيم الأسرة. أما المعاضون لتنظيم النسل فيستشهدون بالآية الكريمة التالية: "وانكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم، وأن يكونوا فقراء يغنيهم الله من فضله والله واسع عليم"
فكلا الفريقين يستشهد من الكتاب والسنة من أجل تنظيم الأسرة، والحفاظ على أسرة متراصة غنية بدينها وعلمها وصحتها. فالرسول صلى الله عليه وسلم قال: تكاثروا فإني مباه بكم الأمم يوم القيامة"، فمن خلال هذا الحديث تم الاختلاف بين الطريفين. فالفهم الخاطئ لبعض الأحاديث وعدم توظيفه التوظيف الصحيح يجعل بعض الترتيبات العشوائية تسير في نهج خاطئ لتنظيم أسرنا.
فالمؤيدون يرتكزون على هذا الحديث من أجل التكاثر وعدم تنظيم النسل، أما المعارضون فيعتمدون على نفس الحديث وتركيزهم على أن الرسول صلى الله عليه وسلم يريد أن يتباهي بأمة مسلمة، متعلمة، لها حقها في التطبيب والتمدرس...فكيف لنا أن نوفق بين الكثرة وقلة ذات اليد، وهنا تدخل عوامل اقتصادية متشابكة...
فما رأيكن في تنظيم الأسرة في الإسلام؟ هل أنكن مع الرأي المعارض أم المؤيد؟
في انتظار مناقشاتكم من أجل أن نغني الموضوع تقبلوا احتراماتي

ام ايوب وانس
04-01-2010, 12:31
السلام عليكم
تنظيم الاسرة هو من الامور المستحبة حفاظا على صحة الام من الولادات المتكررة ,واعطاء كل طفل حقه في الرعاية والتربية ,
والتوفيق يكون بالتنظيم ,لان المحرم هو المنع اي الحد من الولادات بشكل نهائي ..
وبالتالي فتنظيم الاسرة ينصب في الدائرة التي تحدثتي عنها وهي الامة المسلمة المتعلمة الواعية,فانشاء جيل بشكل منظم افضل من جيل عشوائي غير متعلم ..
وفي النهاية اقول تبقى المسالة ارزاق واقدار من المولى عزوجل
تقبلي مروري

أم سامي
04-01-2010, 12:55
وأخيرا لفت موضوعي رأي الأنيقات
شكرا لك أختي أم أيوب وأنس على المرور، فأنا من رأيك، فالرسول عليه الصلاة والسلام سيكون مفتخرا بأمة واعية، بصحة جيدة، مثقفة، متعلمة، لها حقها في كل شي، والكثرة بطبيعة الحال تؤدي إلة التربية العشوائية، عدم القدرة على المسايرة في التربية والتعليم، وهذا ما ينتج عنه في غالب الأحيان الإنحراف وبالتالي التعاطي للمخذرات، والمخذر لا يدري عن ثقافته ولا سلوكه ولا دينه

*ام ربيع*
04-01-2010, 15:10
اختي الحبيبة ام سامي,لامانع اختي من تحديد النسل ادا اتفق عليه الزوجان,ولكن يجب ان يكون مؤقتاويكون ليس هناك ضرر صحي من جراء هده الوسائل بحيث لاضرر ولا ضرار, ولايصح شرعا قوانين يجبر الناس على تحديد النسل باي وجه من الوجوه.
ومن مسوغات تنظيم تحديد النسل . الخشية على حياة الام وصحتها من الحمل او الوضع.
الخشية على الرضيع من حمل جديد ووليد جديد واتمنى لك التوفيق.

وحي الخاطر
04-01-2010, 16:39
بسم الله الرحمن الرحيم
اشكرك اختي المشرفة على طرح هذا الموضوع الذي لاطالما كان غامضا حدا ما
بالنسبة لي فتحديد النسل شيء اجابي وانا اقول ضروري في نظري خصوصا في الوقت الحالي لان متطلبات الابناء اصبحت شيءا لا بد منه عيش كريم تربية حسنة وقت كافي لكل طفل زائد الحفاظ على صحة الام كيف قالت اختي ام انس
فمثلا تعليم الابناء انا في راي التعليم الخاص خصوصا في المرحلة الابتداءية شيء ضروري لضمان تعليم جيد ومستقبل زاهي للابن انا لا اقلل من تعليمنا العمومي ولكن اصبح لا يلبي الرغبات الكافية
يعني اللهم قلة جيدة ومفيدة

وكيف قالت اختي ام انس وفي الاخير هي ارزاق

أم سامي
04-01-2010, 17:56
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكرا أختي أم ربيع وأختي وحي الخاطر على مشاركتكما، أتمنى أن نتابع مناقشتنا من خلال عرضكما.
لامانع اختي من تحديد النسل ادا اتفق عليه الزوجان,ولكن يجب ان يكون مؤقتا: فكيف أن يكون التنظيم مؤقت، فالتنظيم هو تحديد في حد ذاته. بطبيعة الحال ليست هناك قوانين لتحديد النسل ولكن هناك حملات توعية واسعة حتى في المداشر من أجل حماية الأم والطفل.
فتحديد النسل شيء اجابي وانا اقول ضروري، بالفعل تنظيم الأسرة أصبح من ضروريات الحياة حتى نتمكن من تربية أبنائنا تربية حسنة ونعلمهم تعليما جيدا، ونعطي لكل واحد حقه.
ستقولون لي أبائنا وأجدادنا، كان العدد كبير والحمد لله تمت تربيتهم على أحسن وجه، أقول لكن نعم بالفعل تمكنوا من تربيتهم تربية لا غبار عليها، ولكن الزمن غير الزمن والمستجدات الاجتماعية والاقتصادية ليست نفسها التي نعيشها حاليا، حتى المغريات لم تكن بنفس الحدة خاصة مع القنوات ووسائل الاتصال السلكي واللاسلكي، لذا علينا متابعة أبنائنا وتتبع خطواتهم حتى نصل بهم إلى بر ألامان

hafsalma
05-01-2010, 11:29
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بالنسبة لي تحديد النسل أصبح ضرورة على كل إمرأة لأن بني وبنكم فين هي الصحة اللي تخلي المرة تولد أكثر من ثلاثة؟

ملي تمشي كلنيك وولدوك بالفتيح باقي ليك شي إختيار؟
بالنسبة لي عزيز علي يكون عندي دراري ولكن الغالب الله ، جوج مرات ولادة قيصرية ماشي ساهل على الرحم يبقى يتحل ويتخيط......

*ام ربيع*
05-01-2010, 13:40
انا معك اختي الفاضلة.فتحديد النسل هو مقبول ومشروع وخاصة في هدا العصر العصيب
لاشك ان الحياة في هده الحقبة من الزمن صعبة جدا والفقير يزداد فقرا والغني يزداد غنى لدلك لابد من تنظيم العملية الا نجابية بشكل يعين الاهل على رعاية ما وهبهم الله من ابناء وتوفير الصحة للام واعطائهافرصة الاستراحة من اتعاب الحمل والولادة

وحي الخاطر
05-01-2010, 18:21
بسم الله الرحمن الرحيم
نعم اجددنا مشاء الله عليهم ولن ندهب ابعد بالنسبة لي والدي مشاء الله رغم عددنا الكبير في نظري ولكن كل له حق في التعليم والتربية والثمار وحالتنا اليوم اكبر دليل ولكن العام الماضي ليس كالعام الاتي البارح لن يكون كالغد وهكدا يعني انا بالنسبة لي اصر على ان تحديد النسل من الضروريات

أم سامي
05-01-2010, 19:09
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالكم الأنيقات، تبارك الله عليكم وعلى مرورك العطر، ومناقشاتكم الطيبة. أختي السعودية، مداخلتك انكبت على الجانب الصحي للأم بالدرجة الأولى، بالفعل مثل حالات النساء اللواتي يلدن قيصريا في القديم كن في عداد النساء الموفيات خلال الإنجاب وهي نسبة جد مرتفعة لا في العالم الغربي ولا الشرقي، إلا أنه مع التطور الطبي طرأ الجديد هو محاولة إنقاد الأم وذلك عن طريق الولادة القيصرية. وتراجعت وفيات الأمهات، إلا أن بعض المداشر والقرى النائية لا زالت تعاني من وفيات الأمهات عند الإنجاب نظرا لبعد المستشفيات والاعتماد الكلي على المولدات التقليديات.
عزيزتي أم ربيع، ركزت على جزء من الجانب الاقتصادي، بالفعل من العوامل التي تدفع الكثيرين لتحديد النسل هو الجانب الاقتصادي، فالإكثار من الأطفال يطرح مشاكل في التربية والتعليم والتطبيب. فالأطفال في المجتمعات التقليدية هم بمثابة السند الرئيسي الذي يعتمد عليه الآباء عند الكبر، وبالخصوص أن في مجتمعاتنا لازلنا نعتمد على التعاون والتكافل، بينما في المجتمعات العصرية، فالطفل بمثابة عبء يثقل كاهل الآباء بمتطلباته. ولكن ما نلاحظ هو أن في العصر الراهن، فمتطلبات الأطفال والحياة تزيد صعوبة، ويصعب على الآباء تربية أطفالهم بطريقة صحيحة وبالخصوص عندما يكون قلة ذات اليد، ولا ننسى أننا في مجتمع نؤمن فيه بالأرزاق والمكاتيب.
أختي وحي الخاطر، أنا متفقة معك، فالأمس البعيد ليس كالأمس القريب ولا كاليوم ولا يشبه الغذ، فالتطور والعولمة تجعلنا نعيش في دوامة لا بد من مراعات عدد كبير من النقط من أجل ألا ننزلق ولا نجر معنا أبنائنا لذلك نحاول أن نراعي عدد من الجوانب من أجل تنظيم أسرنا والسهر على رعايتها في حدود إمكانياتنا دون أن يجرنا الواقع لنلمس الحرام.

أم سامي
06-01-2010, 11:28
http://www.arabseyes.com/vb/uploaded/14407_1168279625.gif

أتابع دائما مناقشتي للموضوع ولو أنه لم يثر حفيظة الأنيقات، ولا فضولهن، ولكن لا بأس لا بد من متابعة تعقيبي حول تنظيم الأسرة.
يعتبر العامل الديني جزء مهم في تنظيمنا وتحديدنا لعدد أفراد أسرنا، ولكن هناك عوامل أخرى تداخلت لكي تنتج عنه الوضعية الحالية التي يعيشها العالم بأسره حول تنظيم الأسرة والعالم الاسلامي بالخصوص.
ويعتبر العامل الاقتصادي مهما جدا في تنظيم الأسرة. فالفئات الاجتماعية الغنية تعمل على تحديد النسل وذلك لكي تركز مداخلها على فردين أو ثلالثة في الأسرة عوض توزيعها على عدد كبير، وبهذا تحافظ على مستوى عيش مرتفع.
هناك العامل الاجتماعي المتمثل في اشتغال المرأة خارج البيت الشيء الذي جعلها تلاقي صعوبات في القيام بتربية الأبناء، وفي غالب الأحيان توكل التربية والرعاية للخادمات إذا تعذر وجود أحد أفراد الأسرة في البيت أو قريب منها (مثل الأم أو الحماة). وبذلك تعزف عن الولادة وتعمل على تحديد النسل موسيلة للتحرر من المسؤوليات الجسام. كما أن التأخر في سن الزواج يعتبر عاملا في تنظيم أو التقليل من الولادات، لأن المرأة بعد سن الأربعين تصبح حظوظها أقل من المرأة في العشرينيات من عمرها. كما أن المستوى الثقافي جعل المرء يرغب في الحصول على مستوى عيش مرتفع ولذلك يتجنب المصاريف الناتجة عن كثرة الولادات ولا يكتسب الفرد هذا الوعي التناسلي إلا بعد بلوغه حدا معينا من الثقافة.
سنتابع بإذن الله، نتمنى تعقيبكم على ما ورد؟

صديقة مخلصة
06-01-2010, 11:58
بسم الله الرحمن الرحيم
شكرا لك اختي ام سامي على طرح الموضوع القيم
هناك فرق بين تنظيم النسل وتحديد النسل
اما عن تنظيم النسل يعني تبقى المراة مدة بين الولادة والولادة .فهو جائز في الاسلام للحفاظ على صحة المراة والاطفال ياخدون حقهم من التربية والعاطفة
اما عن تحديد النسل بحال الى قال الانسان غي 2 بارك علي او 3 ويستعمل مانع الحمل الله هو اللي مكتب على الانسان شحال غادي يولد وهدا التحديد حرام في الاسلام.وكل طفل كيتزاد كيتزاد معه الرزق ديالو.
انا باقي مارزقني الله بالذرية الصالحة هادي 3 سنوات من الزواج وكنقول الله لا يحرمنا من هده النعمة

أم مالك وجنى
06-01-2010, 13:52
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكرا لك أم سامي على هذا الموضوع القيم والذي يخص كل بيت وعائلة
إن في نظري ما يجعل الآباء وخاصة محدودي الدخل يلجؤون إلى التنظيم العائلي هو الجانب المادي في الدرجة الأولى ثم الجانب الاجتماعي. أما من لديه الإمكانيات المتاحة فلا بأس من تعدد الأولاد.
ماديا ومع الغلاء الذي عرفه زماننا هذا وكل المتغيرات التي طرأت على المستوى المعيشي فإيجارات السكن في ازدياد كل سنة، المواد الغذائية في ارتفاع مستمر الدراسة حدث ولا حرج، التطبيب نفقاته كثيرة ....،فكيف لرب أسرة محدود الدخل أن يتحمل كل هذه الأعباء في حالة كان لديه أبناء كثر.
اجتماعيا سوف يكون هناك تقصير في التربية-لا أعمم- لن يكون هناك عدل أو وقت كافي لمراقبة الجميع واتباع أحوالهم وربما يضطر الأولياء إلى تفضيل أحد الأبناء عن الآخرين وإعطائه كل الاهتمام وهنا سوف يخلق مشكل آخر يعاني منه الأبناء ومرات عدة يلومون آبائهم لماذا أنجبوهم إذا كانو غير قادرين على تحقيق متطلباتهم ومستلزماتهم.
فكما تفضلت الأخوات إن هذا الزمان غير زمان الأول.

omo choaib
06-01-2010, 15:41
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن وسائل منع الحمل عموماً على قسمين:
القسم الأول: قطع الحمل نهائياً، وهذا لا يجوز لأن من مقاصد الشريعة الإسلامية تكثير النسل وبقاءه، ومنع الحمل الدائم واستعمال وسائله هادم لهذا المقصد العظيم ومصادم له، فاستوجب أن يكون حراماً.
والقسم الثاني: المنع المؤقت، وذلك جائز بشروط وهي:
1/ ألا يكون في استخدامها ضرر على المرأة، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: لا ضرر ولا ضرار. رواه أحمد وابن ماجه، وصححه الألباني في غاية المرام، أي لا ضرر ابتداء، ولا يرد الضرر بضرر مثله أو أكثر أو أقل منه.
ولقول الله تعالى: وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا {النساء: 29}.
2/ أن يكون ذلك برضا الزوجين، لأن إيجاد النسل من مقاصد النكاح الأساسية، وهو حق ثابت لكل واحد منهما، فلا يجوز لأحدهما منع الآخر منه بدون رضاه.
3/ أن تدعو الحاجة إلى ذلك، كتعب الأم بسبب الولادات المتتابعة، أو ضعف بنيتها، أو غير ذلك.
4/ ألا يكون القصد من استخدام هذه الموانع هو قطع النسل بالكلية، وسبق في الحالة الأولى.
ودليل الجواز حديث جابر رضي الله عنه قال: كنا نعزل والقرآن ينزل - يعني على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم - ولو كان الفعل حراماً لنهى الله عنه. وكذلك ما روي عن جماعة من الصحابة رضوان الله عليهم من جواز العزل. فما ذكر في السؤال من وسائل منع الحمل كمنع تكون بويضة المرأة ومنع التقاء البويضتين ومنع تعلق النطفة بالرحم حكمها على ما سبق تفصيله بحسب تأثيرها على الحمل من حيث منعه نهائياً أو مؤقتاً.

أم سامي
06-01-2010, 22:12
http://www.arabseyes.com/vb/uploaded/14407_1168279625.gif
شكرا أخواتي على مروركن، وعلى طرح مجموعة من النقط لا بد من التوقف عندها من أجل مناقشتها، وفهم أغوارها. فالموضوع بطبيعة الحال جد حساس خاصة عندما ننظر إليه من عدة جوانب اقتصادية واجتماعية وبالخصوص دينية والإديلوجية، هذه الأخيرة التي ظهرت في الدول الليبرالية خاصة مع مبدا مالتوس (صاحب النظرية التشائمية)، التي تملي تحديد النسل كحل من الحلول للأزمات التي يعرفها العالم الراسمالي.
سأطرح العناصر التي أثارتها كل أخت من أجل إبداء وجهة نظري وتركها مفتوحة للمناقشة.
صديقة مخلصة، أفرحني مرورك، الله يعطيك الصحة، ويرزقك الذرية الصالحة، لا تقنطي من رحمة الله فإن الفرج آت لا محالة.

بالنسبة لطرحك حول التنظيم والتحديد فهو نفسه، بحيث عندما نرغب في التنظيم فهذا في حد ذاته تنظيم للنسل،

أم سامي
06-01-2010, 22:21
أستسمح أنابع بالنسبة لأختي المخلصة. فإذا أخذنا بطرحك هو أننا نرتب النسل حسب اختيارنا بين كل سنتين أو 3 أو 4، فإن معل الولادات عند كل امرأة سيكون مرتفعا إذا اعتبرنا أن سن الزواج في 20 سنة سيكون لكل امرأة 8 أو 10 أطفال، وهذا بطبيعة الحال غير ممكن في وقتنا الحالي، بالإضافة إلى أننا نتكلم على الجانب الديني أننا نرغب في أمة يتم الافتخار بها دينيا وعلميا وصحيا.
أختي أمالوشكا، أسعدني مرورك، وتبارك الله عليك، فتحديد النسل هو بالعكس منطبق على الفئات الراقية، التي ترغب في تحديد عدد أفرادها للمحافظة على نظام معين، ورحلات خاصة بها وسفريات متنوعة، وأطفال في مدارس خاصة...فهذه الفئات هي التي تعمل على تحديد النسل بينما المجتماعات الفقيرة لا زالت تعاني من ارتفاع ولاداتها بسبب قلة الوعي، وانتشار الأفكار البدائية المتمثلة في أن اللي يتزاد برزقه، بالفعل الله هو الززاق، ولكن عندما يكثر الأفراد وتكون قلة دي اليد فكيف سيتم إعالتهم وتمدرسهم وتطبيبهم...

أم سامي
06-01-2010, 22:38
أم شعيب، أسعدني مرورك، بالفعل أختي منع الحمل نهائيا غير جائز لأن من مقاصد الزواج هي الولادة، ولا بد أن تكون برضى الطرفين، ففرض المنع أو أخذ وسائل المنع دون رضا الطرف الآخر لا يجر الطرفين سوى للمشاكل والتعقيدات التي يكوةن الطرفين في غنى عنها.
وتنظيم الأسرة ما هو إلا حل ناجع وفعال للحفاظ على صحة الأم والطفل سواء وكذلك على صحة الأسرة، الصحة المادية والمعنوية.

أم سامي
08-01-2010, 12:20
http://www.arabseyes.com/vb/uploaded/14407_1168279625.gif

طرحت مجموعة من العوامل التي حتمت تنظيم النسل وهذه العوامل اقتصادية، إيديولوجية، اجتماعية وثقافية ودينية، وكل هذه العوامل تفاعلت فيما بينها وجعلت التنظيم حتمي أكثر منه اختياري في حالات عديدة. وكل هذه العوامل ما هي إلا فرضيات ممكنات إلا أن العقبات السياسية والالقتصادية والحضارية ترتبط بالسياسة العالمية والقدرة الشرائية وبالنظم الاجتماعية

aom__dana
08-01-2010, 21:35
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا اؤيد تنظيم الاسره لسباب كما ذكروها اخواتي الفاضلات من أجتماعيه واقتصاديه وصحيه

انا يجب اعطاء الطفل حقه لانشاء جيل واعي ومثقف وامراه اعطاها حقها فهي تتعب نفسيا وجسديا بسبب الحمل والولاده وتربيه الابن يجب على الاقل يكون بين لابن الاول وثاني 4 او5 سنوات
وشكرا اختي أم سامي على طرح هذا الموضوع المهم بنسبه لي

أم سامي
08-01-2010, 21:52
أم دانا، شكرا على تجاوبك وإعطاء رأيك حول تنظيم الأسرة. أختي بالفعل فكل العوامل التي ذكرت هي التي دفعت كلانا بتنظيم أسرته، كما أن عامل اشتغال المرأة جعلها في كثير من الأحيان مضطرة لترك أبنائها مع الخادمات وهنا تطرح مشكل آخر للتربية الصحيحة

أم بيان
26-01-2010, 11:37
بسم الله الرحمن الرحيم

موضوع قيم أختي أم سامي وماشاء الله على إدارتك لمجرى الحوارات ..
أجملت العوامل المؤدية إلى تنظيم النسل في عوامل اقتصادية واجتماعية وغيرها وما استوقفني هو عبارة: جعلت التنظيم حتمي أكثر منه اختياري..
وبالفعل أوافقك فالأبناء زينة الحياة الدنيا كما عبر عن ذلك القرآن الكريم وبسبب الضغوطات التي ذكرت أصبحت الأسرة مكرهة على تنظيم النسل وليس مخيرة..
وأنا كنت قد سمعت منذ مدة كلاما على لسان الدكتور المقرئ أبو زيد أن المغرب سيعاني من انقلاب الهرم العمري بعد عشرين سنة-فيما أذكر- فستصبح الفئة الفتية قليلة والقاعدة الكبيرة هي للفئة المتقدمة في السن وسيعاني من قلة اليد العاملة الفتية وكل ما ينتج عن كثرة الشيوخ وقلة الشباب تماما مثل ما يقع الآن في أوربا..

كانت هذه إضافتي البسيطة لموضوعك ..وشكرا لك

مجرد إنسانة
26-01-2010, 15:04
النظام في الإسلام أساس العبادات والمعاملات.وهكذا نجد أنه لادين ولا حياة بغير تنظيم.
وضمن الإسلام سد حاجة الإنسان من النظم والقوانين والقيم والأخلاق،ووضع لتحقيق ذلك القواعد والأسس،لينظر في كل أمر يستجد على ضوئها دون إعتبار لحرفية النصوص والجمود عليها،أو عدم وجود مثال سابق لما استجد في واقع الحياة.فتحقيق المصالح ودفع المضار،مسالك يجب أن ينظر إليها بأنها تتماشى مع معرفة حكم كل مستجد،شريطة أن، يتصدى لتوضيح ذلك كل من عنده إلمام بمقاصد الإسلام وغاياته.

والتنظيم كما بينه العلماء ليس التحديد ولا الإجهاض ولا التعقيم ولكن معناه:

(إيجاد فترة متباعدة بين حمل وآخر)بما يحقق الصحة والسلامة لجميع أفراد الأسرة.

ويتم ذلك باستخدام وسيلة مناسبة تحت إشراف طبيب متخصص لفترة محددة تسترد فيها الأم صحتها وقوتها حتى تستطيع القيام برعاية أولادها الرعاية الكاملة،وتستعد الأسرة لمواجهة أعباء الحياة وتبعاتها،وذلك أمر يدعو إليه الإسلام،فهو يهدف إلى الصحة وحفظ النشء من الإهمال والضياع.

والأسرة باعتبارها نواة المجتمع وخليته الأولى لا بد وأن تعيش بنظام حتى تحقق الحكمة من وجودها.

إن تنظيم الأسرة من بين الحلول المتاحة لمواجهة المشكلات السكانية المتدفقة التي تواجه بلداناً عديدة في العالم ومن بينها اليمن.

وهناك ظروف صحية أو اجتماعية أو اقتصادية قد يتحتم معها تنظيم النسل من وجهة النظر الدينية مثل:

الخوف على صحة المرأة وسلامتها بسبب الحمل من المرض أو زيادته أو تأخر شفائها.

إذا كان تتابع الحمل قد يؤدي بصحة الأم وصحة ولدها.

ان يكون هناك مرض معد في الزوجين أو في أحدهما يخشى انتقاله إلى الذرية تبعاً لقانون الوراثة.

الخوف من كثرة الحرج بسبب الأولاد،فقد يضطر الأب الفقير ذو العيال الكثيرة إلى أن يقف في حياته مواقف محرجة فيمد يده إلى مال غيره أو غير ذلك من مداخل السوء.

فعلينا الأخذ بالتعاليم الإسلامية في تنظيم النسل،وأن تتضافر القوى وتتعاون أجهزة الإعلام على جميع المستويات لتوعية الجماهير بحتمية التنظيم،فإن هذه مشكلة تكمن وراءها عوامل كثيرة عمقت جذورها في كيان المجتمع وغطتها بغطاء سميك لا سبيل إزالته إلا بتوعية تغير مفاهيم الناس حتى يتم تنظيم النسل عن اقتناع ورضى.

فالإسلام قد أوضح طبيعة الإنسان في إنجاب الذرية ومسؤوليته في كل ما يسير له حسن الرعاية وتمام الإعداد على أساس من الكيف لا الكم،بحيث يكون التوجه نحو إعداد الذرية لمواجهة الحياة إعداداً يتفق مع ما تتطلبه هذه الحياة وكاملاً لا إعداداً كمياً ينظر فيه إلى ضخامة العدد ولا ينظر فيه إلى المستوى الجيد.

أم سامي
26-01-2010, 19:54
http://www.**********/forum/mwaextraedit5/extra/29.gif

أفرحني مروركم على موضوعي ومساهمتكما فيه، حيث أضفتما إليه بعض التفسيرات والشروحات، فكل الشرف لي.
أختي أمينة بالفعل المغرب سيعاني في المستقبل البعيد من نفس الاضطرابات السكانية التي تعيشها بعض الدول الغربية التي تعرف تزايدا سلبيا وبالخصوص ألمانيا -1في الأف، وهذا بطبيعة الحال ينعكس سلبا على الجانب الاقتصادي فالقاعدة ضيقة والقمة عريضة وهي معاناة ععد من الدول الأوربية وعلى رأسها ألمانيا، بينما في المغرب لازلنا نعيش التزايد الإيجابي وهو ارتفاع عدد الولادات وانخفاض الوفيات مما يؤثر كذلك على الجانب الاقتصادي والاجتماعي وخاصة ونحن بلد نعاني من عدد من الاختلالات الاقتصادية يصعب معها تسيير أكثر من 30 مليون نسمة.

http://www.**********/forum/mwaextraedit5/extra/13.gif
أختي مجرد إنسانة مشكورة على شروحاتك، التي من خلالها أحاول أن أرد مؤيدة التنظيم أو التحكم في الأسرة، بحث إذا أخذنا هذه العبارة (إيجاد فترة متباعدة بين حمل وآخر)بما يحقق الصحة والسلامة لجميع أفراد الأسرة.
فهذا يعني أننا نضع جدول زمني للولادات وإذا اعتبرنا أننا سنفرق بين الولادة والأخرى 4 سنوات وكان عمر المرأة 20 سنة فهذا بطبيعة الحال سيعطينا خلال الفترة الانجابية لهذه المرأة على الأقل 7 ولادات حتى سن 45 سنة، وإذا كان هذا هو معدل النساء في الولادات بطبيعة الحال لا أريد أن أتصور حالة المجتمعات الفقيرة أمام هذا المعدل المرتفع من الأطفال.

http://www.**********/forum/mwaextraedit5/extra/55.gif

nassamat
24-02-2010, 16:02
شكراا عزيزتي على الموضووع الجد مهم والمميز ...وفعلا هو مشكلة كبيرة لو تمكنا من حلها لحللنا معظم مشاكلنا معها
بما ان الاسرة هي لبنة المجتمع واساسه الذي يبنى عليه فلا بد من صحته وسلامته حتى يسلم معه المجتمع كله والاسرة هي تمثيل للاسرة الكبيرة التي هي المجمع
فبصلاحها يصلح
وكيف تصلح اسرة افرادها تسعة او عشرة او اكثر ودخلها يكاد يكون منعدما!! كيف تعيش ؟؟وكيف توفر لاطفالها الحياة الكريمة ؟!! وهي لاتقدر ان توفر لهم ادنى مستويات العيش !! في ظل ظروف مادية واجتماعية قاسية ...فقر وجهل ..فكيف سيربون اطفالهم في ظل هذه الظروف المرعبة؟!فانا ارى هذه الاسرة بمثابة مصنع للقنابل الموقوتة المستعدة للانفجار في اي لحظة مخلفة وراءها ما لا يحمد عقباه !!
والبعض يستدلون بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم (تناسلوا تكاثروافاني مفاخر بكم الامم يوم القيامة) فهل يعقل ان يفاخر الرسول الامم باطفال مشردين يعيشون الجهل والضياع وشتى انواع الفساد ..خمور ومخدرات وسرقة وقطع الطريق على العباد والمتاجرة بالاجساد ....بل هؤلاء من المفسدين في الارض اذين تبرء منهم الله ورسوله
فمتى سنصل الى الوعي وننفض غبار الجهل والتخلف ؟؟
والمصيبة اننا لا نجد كثرة المواليد الا عند الشريحة الفقيرة والتي لا تجد قوت يومها ومع ذلك لا تكل ولا تمل من انجاب مولود جديد او بمعنى اصح مجرم جديد كل سنة يملىء السجون المغربية التي لم تعد تستوعبهم وقررت تركهم يصولون ويجولون وينتشرون في الارض فسادا
ولا يسعني الا ان اقول لو كان الامر بيدي لفرضت غرامة مالية او السجن في حق كل اسرة تحت خط الفقر وتنجب اطفالا تستعملهم في كل شر لتجني من وراءهم دراهم معدودة ..محرومين من ابسط حقوقهم يعيشون ضياعا لا يمكن ان يوصف ويأذوون غيرهم !!
وبالنهاية اناشد اخواتي الكريمات ان لا يذخرن جهدا في هذا الموضوع المهم جدا وكل على حسب طاقته لنساهم في النفع العام ..وخصوصا من لها انتماء لجمعيات مغربية ان تطرح الموضوع بقوة وتمارس ضغوطها على الحكومة حتى تتعامل مع الموضوع بحزم ...او من لها صوت مسموع في جريدة رسمية ان تكتب وتكتب وكتب ولا تمل .
وآسفة على الاطالة ودمتن في امان الله

أم سامي
25-02-2010, 20:28
شكرا أختي نسمات على مداخلتك الكريمة، فأنا أشد على يدك بحرارة، وأشاطرك الرأي، بالرغم أني لا أتفق معك في أن الأسر الفقيرة تنجب مساجين جدد لملأ السجون فهناك استثناءات
بوركت أختي